عربي ودولي

الرئاسة المصرية: حقنــا للدمــاء ندعــو إلــى الحــوار

قالت الرئاسة المصرية التي تواجه احتجاجات شعبية هي الاكبر في تاريخ مصر أنها وحقنا?ٍ للدماء تدعو الجميع إلى الحوار? وأكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية? السفير إيهاب فهمي? في بيان ألقاه في مؤتمر صحافي بقصر القبة? مساء الأحد? تعليقا?ٍ على مظاهرات 30 يونيو أن هناك تنسيقا?ٍ واتصالات بين الرئيس ووزارة الدفاع والداخلية والصحة? وذلك لتأمين المنشآت الحيوية للدولة وحدودها وأمن أهلها.

وأوضح المتحدث أن السبب الذي يقف وراء عقد رئاسة الجمهورية مؤتمرين صحافيين في يوم واحد هو إطلاع الشعب على المعلومات أولا?ٍ بأول في ظل السيولة التي تشهدها الأحداث. وقال إن “الشارع المصري يشهد حراكا?ٍ يعبر عن مكتسبات ثورة يناير? والحفاظ على أمن مصر هو مسؤوليتنا جميعا?ٍ? وحماية أرواح المتظاهرين واجب على جميع مؤسسات الدولة”.

وأكد أن جميع القوى مدعوة لتحمل مسؤولياتها الكاملة للحفاظ على سلمية المظاهرات والتعبير عن الرأي? وتهيب بجميع المتظاهرين نبذ العنف وتسلل الخارجين على القانون بينهم والتعاون مع أجهزة الأمن التي تشن حملات وجهودا?ٍ مكثفة لضبط هؤلاء الخارجين على القانون.

وأوضح أن الرئاسة تدعو جميع أبناء الشعب للحفاظ على نسيج الوطن الواحد والوقوف ضد محاولات الفتن التي تهدد أمن الوطن وسلامته? حيث “يجب أن تتسع صدورنا لتنوع الرأي? فهو سمة الديمقراطية? ويجب أن نتقبل التعدد في الآراء ونتعلم كيف ندير اختلافنا بديمقراطية تحمي حرتينا ولا تضير الوطن أو تهدد أمنه وسلامته”.

يذكر أن مسيرات الاحتجاجات التي انطلقت من عدة مناطق في القاهرة بدأت بالتوجه نحو قصر الاتحادية للانضمام إلى المتظاهرين والمعتصمين أما القصر الجمهوري? في حين أعلنت الرئاسة أن الرئيس مرسي يتابع الوضع عن كثب ? حيث أجرى اتصالا?ٍ بوزيري والداخلية والدفاع للوقوف على تأمين المنشآت العامة.

(العربية نت)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق