تـحقيقات واستطلاعات

إختفاء و “هروب” الشابات في اليمن حكاية وتفاصيل

مثلت في الاونه الاخيره ظهور بعض من الظواهر والمشاكل التي تسبب في نتائجها عواقب وخيمه ومخيفة ومن الامور التي تؤرق الجميع مجتمع واسره ” امهات اباء واخوان واقارب “وترتبط من خلال ماتحمله مقوله سابقه وقديمه وتصف البنات بكسارات الظهور ويقصد بالظهور جمع ظهر (بفتح الظاء ) وهو خلف الشي وبمعنى ادق للمقوله كسر ظهور اسرتها وعلى راسها الاب رب الاسره وكسرهن للظهور يكون جراء ما يقعن فيه ويقترفنه من اعمال وتصرفات تحرج اسرهن وربما تقضي على هذه الاسره وعلى البنت نفسه لاسيما وان اليمنيين يعشيون في مجتمع محافظ تحكمه عادات وتقاليد اسلاميه وقبليه وعرفيه محافظه حتى النخاع …

فهروب الفتاه من بيت اهلها معناه دمار الاسره واعلان حاله حرب يعتبرها البعض متعلقه بالشرف والكرامه ولاشي يطفي نارها سوء غسل الشرف ب … الى اخره وكلنا نعرف كيف ولماذا يتم ذلك .

لكن في زمنا الحالي وايامناالجاريه والفائته سجلت حالات هروب فتيات من منازلهن فماتم الابلاغ عن تفاصيلها الاجهزه الامنيه ولجوء اسر الفتيات لذلك يعتبر شي وجيز وسكوت الاغلبيه هو الاكثر لانهم اعتبروا ماقام به امثالهم في الابلاغ عارا?ٍ عليهم ويمس الشرف فالسكوت وسيلتهم والبحث بطرق سريه غايتهم حتى الوصول الى بناتهم ووقتها يكون الحكم عليها شي خاصا?ٍ بهم .

تفاصيل مهمه ووقائع حقيقيه واسباب ودوافع وراء انتشار ظاهره هروب الفتيات سنتطرق اليه بتحقيقنا التالي:

حالات هروب متكرره ومؤسفه
> الحاله الاولى فتاة تبلغ من العمر 18 عاما طالبه ثانويه عامه من احدى القرى الريفيه المرتبطه بالمدينه اختفت فجائه حيث لم تعود من المدرسه في يوم اختفائها والمعلومات المتوفره لدى الاسره ان امراءه اتت الى مدرستها واخذتها لتوليد ابنتها كون هذه الطالبه حاصله على دوره في التوليد وتجيد ذلك بحثت الاسره عن ابنتها حتى عجزت وضاق بها الحال واتجهت الى الابلاغ لدى اجهزه الامن ومن خلالها وبواسطه تتبع ومعرفه المكالمات التى اجرتها قبل وبعد اختفائها تم التوصل لمكانها لدى احدى صديقاتها التحريات كشفت ان والدها كان قد رفض تزويجها باحد الشباب عند تقدمه لخطبتها منه …

اوهمها بالحب فهربت معه
> في حادثه اخرى فتاه في ال 18 من العمر تعرفة بالصدفه على شاب بواسطه الجوال ودارت الايام وتطورت العلاقه بينهما حتى اقنعها في الهروب بعد ان اقنعها بحبه لها وانه شاب من اسره غنيه ووالده مغترب وكلام اخر استطاع من خلاله اخضاع الفتاه لرغباته الشيطانية وبعد هروبهما من مكان لاخر واخذ منها مبتغاه واغلى ماتملكه الفتاه العازبه شرفها وكرامتها وبعد تبلغ الامن تم البحث عنها وتمكن رجال البحث من الوصول لمكان الفتاه والشاب النصاب وتم ضبطهما واحالتهما للنيابه وهكذا ضاع مستقبل الفتاه بلحظات غرائزيه شيطانية يتحمل مأساتها الجميع بمافيها الاسره التي تتمنى الان تزويج ابنتها بالشاب النصاب …

هروب متكرر لطالبه جامعيه
> احدى الاسر المحافظه جدا?ٍ رغم تربيتها الشديده لابنتها الا انها لم تفي بالمطلوب فقد تكرر هروب ابنتهم طالبه الجامعه حيث تم اعادتها المره الاولى من محافظه تعز ومن احد فنادقها وبمعيه احدى صديقاتها التى كانت تطمن الاب والام ان ابنتهم في امان وبعد ايام وربما اشهر قليله يتفاجى الاب بهروب جديد لابنته التي هدت حيله وكسرة ظهره وشاب شعر راسة وهذه المره اظطر الى ابلاغ الامن وكالعاده عبر ارقام تلفوناتها تم تحديد مكالماتها واتصالاتها وبعد جهد جهيد تم معرفع مكانها في محافظه صنعاء وتم اعادتها لمنزل والدها وامها والمفاجئه تتجدد ولكن هذه المره كانت سريعه جدا?ٍ هربت الفتاه للمره الثالثة ولايزال البحث عنها جااااااااري …

هروب متزوجه في ظروف غامضه
> امراءه في العشرينات من العمر وبغياب زوجها المغترب تتلقى اتصالا?ٍ من مجهول يبلغها بان زوجها تعرض لحادث مروري ولحظات تاتي سياره تكس بخط اصفر وتنتظرها في الطريق العام لمنطقتهم الريفيه الشبه مدينه والمفاجئه ان زوجها عاد بعد ذهابها ولم يكن هناك شي مماذكر لايعرف من اتصل ولايمكن ان يقوم هو بذلك الفعل او اي شخص من طرفه فلماذا سيقوم بذلك واكتشفوا ان هناك مؤامره وخطه غريبه بهد تبلغ الامن وبعد اشهر عديده ومن خلال ذات العمليه ( التلفون ) تم تحديد مكانها بواسطه الرقم التسلسلي لجهاز تلفونها الذي كانت تستخدمه بشريحتها التي اغلقت بعداختفائها حيث حدد الرقم المستخدم بجهاز الهاربة وعرف مكان مستخدمه واتضح انها لدى احد الاشخاص وكان وجودها معه برضائها وارادتها هربت معه بعد التعرف عليه بواسطه الدردشه بالجوال وهذه مأساه جديده ومؤلمه يسببها الاستخدام السيئ له …

هربت بسبب اهلي
> مأساه اخرى ومن نوع اخر ترصد تفاصيلها باختصارشديد وتبلغ من العمر 16عاما?ٍ حيث تقول انها هربت من بيت اهلها بعد ان طفح بها الكيل وضاق حالها من سوء معامله اهلها لها من ابيها وامها واخوتها وزادة المعامله سوء?ٍ وكرهت نفسها وحياتها فقررت بالهروب منهم ولا تعرف وقتها الى اين فتنقلت

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق