أخبار اليمن

العواضي يتستر على قتلة ابناء عدن كما اخفى قاتل الشهيد/ باسم محمد المرولة.

قتل الشابين خالد محمد الخطيب (18 سنة) وحسن جعفر أمان (19سنة) الأربعاء الماضي برصاص مسلحين تابعين للقيادي في التجمع اليمني للإصلاح وعضو مؤتمر الحوار عن حزب الإصلاح وصهر اللواء علي محسن الشيخ علي عبدربه العواضي? وتضاربت الانباء بشان تسليم القيادي الاصلاحي للمتهمين في الحادثة .

وقد سبق لمشائخ ووجهاء وأعيان وابناء مديرية الحيمتين الداخلية والخارجية خروجهم في عدت مسيرات وتنفيذاعتصامات امام منزل فخامة الاخ/ رئيس الجمهورية لمناشدته ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الشورئ ووزيري الدفاع والداخلية وكافة المسئولين للمطالبة بتسليم قاتل الشهيد/ باسم محمد المرولة الذي قتل على يد العقيد/ (احمد عبدربه العواضي) قائد الكتيبة الخامسة حرس الحدود في منطقة حرض محافظة حجة بطريقة الغطرسة والتيه ودون أي مبررات شرعية أو قانونية ولا جريمة ارتكبها الضحية تستحق أن يلقى حتفه بالطريقة الإجرامية التي مارسها قائد كتيبته والذي فر هاربا لدى قائد لواء الثاني حرس حدود اللواء/علي عمر الكازمي فيما يتستر عليه حتى الان الشيخ/عبدربه علي العواضي .

وقد تصاعدت رقعة الاحتجاجات الغاضبة تنديدا بجريمة .

وفيما يخص مقتل شباب عدن فقد أكد رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ضرورة إعلاء صوت القانون والنظام ليسود العدل كل المواطنين .

وشدد رئيس مجلس النواب لدى لقائه امس بعدد من ممثلي عن أولياء الدم والمتجمهرين أمام مجلس النواب المطالبين بتقديم قتلة الشابين حسن جعفر أمان وخالد محمد الخطيب إلى العدالة أن مجلس النواب لن يكون إلا مع الحق والقانون وضد أي مرتكب للجريمة مهما كانت مكانته الاجتماعية .

وأشار الراعي إلى أن المجلس سيوجه الجهات المعنية بالحكومة بضبط القتلة وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع .

وناشد رئيس مجلس النواب الجميع إلى التمسك بالقانون والنظام والحفاظ على الأمن والإستقرار والسكينة العامة والتعاون مع رجال الامن في أداء مهامهم القانونية ..منوها?ٍ بأن العدالة ستأخذ مجراها ومجلس النواب سيتحمل مسئوليته في نطاق مهامه واختصاصاته في هذا المجال.

وكان ممثلي عن أولياء الدم والمتجمهرين في اللقاء قد أكدوا إلتزامهم وتمسكهم بالقانون والنظام مطالبين الجهات المعنية إلى تحمل مسئوليتها القانونية .

وحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس النواب.

*من جانبهم علق أعضاء مؤتمر الحوار الوطني? اليوم السبت? جلسات أعمالهم احتجاجا على مقتل الشابين خالد الخطيب وحسن جعفر أمان اللذان قتلا الأربعاء الماضي بالعاصمة صنعاء على ايدي مسلحين خلال مرور موكب عرس .
وندد اعضاء المؤتمر بالجريمة التي ارتكبت في حق الشابين من قبل اهل العرس مطالبين بسرعة تسليم القتلة للمحاكمة .

وقال عدد من أعضاء مؤتمر الحوار إن جميع أعضاء المؤتمر علقوا جلساتهم وأن جميع الفرق أوقفت عملها الى ان يتم القبض عليهم وتقديمهم الى العدالة لينالوا جزائهم الرادع .

وكانت وزارة الداخلية قد كشفت عن هوية ورقم السيارة التي اطلق منها? النار على الشابين حسن جعفر أمان) و( خالد محمد أحمد الخطيب) من أبناء عدن? في الساعة العاشرة من مساء الأربعاء الموافق 15 مايو 2013م في شارع الخمسين بصنعاء ? أثناء محاولتهم تجاوز موكب العرس .

فمن يقتص للحق ممن يطالبون بالمدنية ويقتلون البشر حتى على المرور في الطرقات..?

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق