العلـوم والـتـكنولوجـيا

براءة اختراع يسجلها يمني اخترع جهاز طبي يراقب حالة المرضى عن بعد

أبتكر الباحث اليمني ابراهيم سيلان العبيدي جهاز طبي وتقني حديث لمراقبة الحالة الصحية للمرضى الذين يحتاجون الى مراقبة دائمة وهم يمارسون أعمالهم اليومية خارج المستشفيات .

وقد سجل الباحث العبيدي براءة اختراعه مبدئيا في كلية الكهرباء بجامعة التكنولوجيا الماليزية التي يستكمل فيها دراسة الدكتوراه في حين تستكمل الجامعة حاليا إجراءات تسجيل براءة الاختراع دوليا تحت اسم:WIRELESS BODY AREA NETWOR APPLICATIONS

وأوضح الباحث العبيدي لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) آليه عمل الجهاز الذي اخترعه .. مبينا أن الجهاز عبارة عن شبكه لاسلكية محيطة بالجسم عن طريق هوائيات ذات تصاميم خاصة? و هذه الهوائيات تعمل علي تقليل تشتت الموجات الكهرومغناطيسية عند ملامستها للجسم من أجل قراءة بيانات دقيقة لحالات الدم داخل جسم الإنسان.

وأفاد أن هذا الاختراع يتميز بصغر حجمه حيث يمكن وضعه على جسم المريض عند مزاولته لحياته الاعتيادية كساعة يد او سلسله في الصدر? لافتا إلى أنه حرص على ابتكار هذا الجهاز الذي سيفيد الأطباء على مستوى العالم في ضوء تزايد حالات الوفيات في السنوات الاخيرة نتيجة الجلطات و الارتفاع و الانخفاظ الحاد في ضغط وسكر الدم وبما يسهل للأطباء المراقبة الدائمة للمرضى ومحاولة السيطرة على تلك الامراض وتلافي انعكاساتها السلبية على حالتهم الصحية.

وأشار إلى أن فكرة اختراع هذا الجهاز ظلت تراوده كثيرا وحرص على ترجمتها للاستفادة من ثوره الاتصالات الحالية و ربطها بأجهزة طبية تقنية تضمن مراقبة الوضع الصحي لحالة المريض بشكل دائم وهو خارج المستشفى ويمارس حياته اليومية بما يجنب المريض انتكاس حالته الصحية أو تعرضه لموت مفاجئ لا قدر الله.

وقال :”إن هذا الاختراع سيمكن الأطباء من مراقبة و تشخيص حالة أي مريض عن بعد عبر شبكة الاتصالات وتنبيه المريض للإسراع في مراجعة الطبيب في حال تدهور حالته الصحية حتى يتم وضع العلاج اللازم للمريض قبل فوات الأوان “.

وأضاف :” سيكون هذا الاختراع نافذة أمل جديدة لمرضى الدم حيث يقوم الجهاز بمراقبة خصائص و كثافة دم المريض باستمرار وارسال موجات تنبيهية الي تلفون المريض أولا وإلى وحده التحكم للمستشفى او الطبيب المختص الذي يتولى علاج المريض ثانيا وبنفس اللحظة وخاصة عند وجود اي خلل في كثافة دم المريض أو وجود هبوط أو ارتفاع حاد في سكر و ضغط الدم? و ذلك من اجل انقاذ المريض من حدوث جلطه او سكته قلبيه قد تودي الي وفاته “.

وأستطرد قائلا:”. سيساعد هذا الاختراع الكثير من المرضى الذين يحتاجون الى متابعة طبية دائمة كالمصابين بالسكري والمصابين بالضغط العالي و المنخفض الحاد و ايضا الذين قد اصيبوا بجلطة سابقا” ,

وعبر الباحث اليمني عن افتخاره في ابتكار هذا الجهاز الذي سيضاف الى سجل الإنجازات الطبية العالمية التي تخدم البشرية .. معتبرا أن هذه الاختراع يعكس قدرة الباحثين اليمنيين على منافسة نظرائهم على مستوى العالم في حال توفرت لهم الرعاية والوسائل العلمية والعملية.

وطالب الحكومة بإيلاء الاهتمام والرعاية الكاملة للبحث العلمي وتخصيص الامكانيات اللازمة التي تضمن تطوير البحث العلمي في اليمن بما يمكن الباحثين اليمنيين من اخراج مواهبهم وتوجه طاقاتهم نحو تحقيق الإنجازات والابتكارات العلمية التي تفيد وطنهم والعالم اجمع .

وكان الباحث اليمني ابراهيم سيلان العبيدي شارك بأوراق علمية في ثلاثة مؤتمرات دولية ممثلة بمؤتمر APC بالولايات المتحدة و مؤتمر PIERS بالسويد ومؤتمر PIERS في تايلند.

مقالات ذات صلة

إغلاق