أخبار اليمن

مندوب المغرب بالجامعة العربية: عبقرية اليمن قادرة على تمكين اليمن من اجتياز الأزمة

نفى المندوب الدائم للمملكة المغربية لدى الجامعة العربية أن يكون جدول الأعمال الذي أقر حتى الآن قد تضمن ما يخص مناقشة الحالة اليمنية? متمنيا أن تتمكن اليمن من تجاوز التحديات التي تعترضها? في الوقت الذي أكد فيه ان الملف السوري سيخضع لنقاشات وزراء الخارجية العرب غد الأحد دون أن يفصح ما إذا كانت القمة العربية ستناقش مسألة تسليح المعارضة السورية.

وقال السفير محمد سعد العلمي لـ«المصدر أونلاين»? على هامش انعقاد الاجتماعات التحضيرية على مستوى المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين? اليوم السبت? إن ملف اليمن لم يدخل ضمن نقاشات لقاء اليوم بخصوص مشاريع القرارات المعدة لاجتماع وزراء الخارجية العرب.

وأكد العلمي أن الاجتماع الذي عقد اليوم السبت ناقش إعداد مشاريع القرارات التي ستقدم لاجتماع الغد (الأحد) الذي سيضم وزراء الخارجية العرب لإقرار تلك القرارات وتجهيزها لإقرارها بشكلها النهائي في اجتماع القمة العربية المقرر انعقاده على مستوى القادة والرؤساء خلال يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين.

وفي رده على سؤال بشأن ما إذا كان ملف اليمن بمستجداته الراهنة ضمن جدول الأعمال? نفى العلمي ذلك? إلا أنه لم يستبعد أن يتم إدراج الحالة اليمنية يوم غد الأحد في حال طلب اليمن ذلك? موضحا أن جدول الأعمال الذي اقر ترك الباب مفتوحا لوزراء الخارجية العرب لإدراج ما يرونه مناسبا لاجتماع القمة.

وقال العلمي لـ«المصدر اونلاين»: «قلوبنا مع اليمن.. ونتمنى أن يتغلب وان يتمكن على رفع التحديات الموجودة حاليا..»? مضيفا «وشخصيا? أعتقد أن العبقرية اليمنية قادرة على أن يتمكن اليمن من اجتياز هذه الأزمة التي مر بها.. والتي أعتقد انها وصلت إلى مرحلتها الأخيرة».

وبالنسبة للملف السوري? لاسيما في ظل التطورات الأخيرة على ضوء إعلان فرنسا وبريطانيا تسليح المعارضة السورية? قال «هذا الأمر ترك لاجتماع وزراء الخارجية العرب للنظر فيه يوم غد الأحد..».

وأعتبر العلمي أنه قد آن الأوان لإعادة النظر في تقييم مبادرة السلام العربية طبقا للمعطيات الحديثة «تقييم ما الذي تحقق في إطار هذه المبادرة حتى الآن? وما هي الآليات التي ينبغي اتخاذها لكي يتم التعامل مع هذه القضية مستقبلا».

كما تحدث مندوب المغرب الدائم في الجامعة العربية عن ضرورة مناقشة وثيقة إصلاح هيكل وبناء الجامعة العربية? التي أعدت سابقا من قبل لجنة متخصصة. وقال «وأعتقد أن هناك شعور عام لدى الجميع بأن المجال الذي تشتغل فيه الجامعة العربية أصبح ضيقا وبحاجة إلى مجال أرحب وأوسع يجب أن يتيحه ميثاق الجامعة العربية».

وكان المندوبين الدائمين وكبار ?المسؤولين العرب? اختتموا اليوم السبت? أعمال اليوم الثاني من برنامج التحضير والإعداد لاجتماع وزراء الخارجية التحضير للقمة العربية في دورتها العادية الرابعة ?والعشرين والتي تعقد يومي 26 -27 مارس 2013 بالدوحة.

(المصدر أونلاين)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق