أخبار اليمن

وصفت بأنها الأولى من نوعها.. تشديدات أمنية في أغلب المحافظات اليمنية

شرعت السلطات اليمنية أمس الجمعة في تكثيف الإجراءات الأمنية في مختلف أنحاء البلاد, قبيل انطلاق مؤتمر الحوار الوطني الشامل المزمع تدشينه بعد غد الاثنين.

كما شرعت السلطات بتصعيد اجراءاتها ومنها مطالبت مالكي محلات الانترنت بإغلاق محلاتهم بعد الساعة الحادية عشر مساء .

وقال عدد من مالكي محلات الانترنت في منطقة السبعين بصنعاء انهم تلقوا بلاغا من ادارة قسم ” مركز شرطة الشهيد سهيل الجوفي ” يبلغهم بأنه يجب عليهم اغلاق محلاتهم منذ الساعة الحادية عشر مساءا مبررين ذلك بأن المحلات تقوم بفتح المواقع المحجوبة والغير أخلاقية .

وكانت وزارة الدفاع اليمنية اعلنت أمس استكمال كافة الترتيبات الأمنية المتعلقة بمؤتمر الحوار الوطني الذي سيتم على مدى ستة أشهر بمشاركة 500 ممثل عن مختلف الأطراف السياسية بمن فيهم الحراك الجنوبي واتباع الحوثي وبإشراف من الدول الراعية للمبادرة الخليجية.

وذكرت الوزارة عبر موقعها الرسمي أنها أنشأت غرفة عمليات مشتركة لمتابعة تأمين وتهيئة الأجواء الآمنة لعقد مؤتمر الحوار الوطني? حيث ستقوم غرفة العمليات بالمتابعة المستمرة لمستوى تنفيذ الخطة الأمنية التي يشارك فيها عدد من منتسبي القوات المسلحة والأمن? وبما يؤمن أماكن انعقاد جلسات الحوار والشخصيات المشاركة وخطوط السير.

وقد شهدت أغلب المدن اليمنية تشديدات أمنية وصفت بأنها الأولى من نوعها, حيث كثفت الاجهزة الأمنية من عمليات التفتيش على المركبات والدراجات النارية في العاصمة صنعاء, كما نتشرت الاليات والمدرعات العسكرية في محيط العاصمة.. وفي عدن قال سكان محليون إن قوات الجيش والأمن المعززة بالمدرعات انتشرت بكثافة داخل المحافظة وخاصة بالقرب من ساحة العروض حيث نظم نشطاء انفصاليون تظاهرات رافضة لمؤتمر الحوار الوطني ومطالبة بانفصال الجنوب عن الشمال.

كما انتشرت القوات في الشوارع الرئيسية للمدينة حضرموت وتقاطعاتها.. بالاضافة الى اغلب المحافظات اليمنية

ومن المرجح أن تستمر هذه التشديدات الأمنية خلال الايام القادمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق