عربي ودولي

اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين في محيط القصر الرئاسي وأنباء عن مغادرة الرئيس المصري

تمكن متظاهرون معارضون للرئيس المصري محمد مرسي من الوصول إلى أمام قصر الاتحادية الرئاسي بعد اشتباكات مع قوات الأمن التي وضعت أسلاك شائكة وحواجز أمامهم وأطلقت قوات الأمن على المحتجين قنابل الغاز المسيل الدموع في محاولة لتفريقهم إلا أنهم تمكنوا من رفع الحواجز والأسلاك الشائكة.

وقد نقلت رويترز عن مصادرها في القاهرة بأن الرئيس محمد مرسي غادر القصر الذي يقع في شرق القاهرة يوم الثلاثاء بعد اشتباكات بين الشرطة ومحتجين أمام القصر استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع وقال شهود عيان لرويترز أن مصابيح كبيرة على باب القصر تحطمت خلال تراشق بالحجارة بين المحتجين والشرطة.

وتشهد البلاد احتجاجات ينظمها حركات وأحزاب سياسية ترفض إعلان دستوري يمنح الرئيس المصري محمد مرسي سلطات غير مسبوقة وتعارض الاستفتاء على مشروع دستور جديد تراه “غير توافقي

مقالات ذات صلة

إغلاق