عربي ودولي

فرنسا وبريطانيا تدرسان استدعاء سفيريهما من إسرائيل

أكدت مصادر أوروبية مطلعة أن بريطانيا وفرنسا? تناقشان خطوات عملية مشتركة? للرد على قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بناء 3 آلاف وحدة استيطانية جديدة فى المنطقة الواصلة بين مستوطنة “معالى أدونيم” ومدينة القدس? ومن بين هذه الخطوات سحب سفيريهما من الكيان الاسرائيلي.

وذكرت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية أن بريطانيا وفرنسا تشعران “بالقلق البالغ” جراء تواصل الاستيطان الإسرائيلى فى مدينة القدس? معتبرين أن خطة الاستيطان الإسرائيلية الأخيرة “صفعة” لهما? وخاصة فى أعقاب تأييدهما لإسرائيل فى عدوانها العسكري الأخير على قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة الاسرائيلية عن مسئول دبلوماسى أوروبى قوله: “إن بريطانيا وفرنسا قررتا العمل سويا?ٍ? من أجل اتخاذ خطوات عملية سيتم اتخاذها ضد إسرائيل خلال الأيام المقبلة? كما ستوضحان للحكومة الإسرائيلية مدى غضبهما من خطوة البناء الإسرائيلية الأخيرة “.

وأضاف المسؤول الأوروبى: “النقاشات المشتركة بدأت يوم الجمعة الماضية وستتواصل خلال الأيام القادمة”? مؤكدا?ٍ أن الدولتين أبلغتا الولايات المتحدة? وعدد من دول الاتحاد الأوروبى? بالخطوات التى تنويان القيام بها خلال الأيام القادمة ضد “إسرائيل”.

وأوضح المصدر الدبلوماسى أن الدولتين لن تكتفيا هذه المرة ببيان استنكار ضد عملية الاستيطان بل ستعملان على القيام بخطوات عملية لم يسبق لها مثيل تجاه “إسرائيل”? ومن ضمن هذه الخطوات سحب سفيرهما من إسرائيل.

وبين المصدر أن من بين الخطوات التى من الممكن أن تقوم بها الدولتان? هى وضع علامات إشارية على المنتجات التى تصدرها المستوطنات الإسرائيلية? بالإضافة إلى فرض عقوبات على المستوطنات.

يذكر أن كيان الاحتلال الإسرائيلي تبنى بعد صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بمنح فلسطين صفة دولة مراقب غير عضو فى الأمم المتحدة? خطة بناء 3 آلاف وحدة استيطانية جديدة فى مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق