أخبار اليمن

صالح يصدر قرارا جديدا “نص القرار” والكشف عن ترتيبات مؤتمرية في الجنوب

اصدر رئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبدالله صالح أمس قرار تنظيميا برقم (10) لسنة 2012م قضى في المادة الاولى منه بتصعيد الاخ الشيخ/ عابد راجح الى عضوية اللجنة الدائمة الرئيسية في المؤتمر.

وقضت المادة الثانية منه بالعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وعلى الجهات المختصة تنفيذ كلا فيما يخصه.

ويأتي هذا القرار قبيل انعقاد لقاء تشاوري موسع لقيادات المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات الجنوبية السبع المقرر انعقاده اليوم الثلاثاء بالعاصمة الاقتصادية والتجارية عدن جنوبي اليمن, والتي من المقرر أن يفصح عن رؤية لحل القضية الجنوبية تعكس موقف المنتمين إلى المؤتمر في تلك المحافظات ? في خطوة يراها مراقبون بـ”الاولى من نوعها في إطار مكونات العمل السياسي بالبلاد تحضيرا لولوج منظم إلى مؤتمر الحوار الوطني الشامل المرتقب “.

وتأتي هذه الخطوة بعد مشاورات دامت لعدة اشهر لقيادات مؤتمرية جنوبية فاعلة مع اعضاء الحزب وكوادره وفي ظل ترحيب ومباركة شعبية من المجتمع المحلي بالمحافظات الجنوبية السبع ? محققة نجاحا كبيرا في السعي لبلورة رؤية واقعية لحل القضية الجنوبية والتي سيتم الإفصاح عنها بقرار من اللجنة الدائمة الرئيسية والمحلية في هذه المحافظات خلال اجتماع اليوم المتوج للمشاورات “المراثونية”.

وقال مصدر قيادي في تحضيرية اللقاء المؤتمري التشاوري لـموقع “الوطن” الذي نشر التقرير ان الرؤية سترتكز على رأي موحد وخيار تج?ْمع على تبنيه قيادات المؤتمر في فرع المحافظات الجنوبية? تمهيدا وتهيئة لولوج مؤتمر الحوار الوطني الشامل? و تعتمد شكلا يرتضيه أبناء الجنوب ويلبي طموحاتهم وتطلعاتهم باعتبار المؤتمر الشعب العام قوة سياسية واجتماعية تمتلك الرأي والنظرة الثاقبة المساهمة في صناعة التحولات السياسية في الوطن عامة والمحافظات الجنوبية خاصة .

موضحا أن الرؤية هي نتاج لتشخيص الأسباب والدوافع الحقيقية التي أدت إلى بروز القضية الجنوبية بكافة جوانبها الحقوقية والسياسية والاقتصادية وبعد دراسة كافة الخيارات المطروحة لمعالجة القضية الجنوبية من كافة الجوانب ومدى فاعليتها في المستقبل وانعكاساتها على المواطن الجنوبي سلبا?ٍ وإيجابا?ٍ بما يضمن ان يؤسس الحل لمرحلة جديدة لأبناء الجنوب ويؤمن لهم الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي وإعادة لحمتهم والارتقاء بمعيشة أبنائهم في المستقبل ويحافظ على وحدتهم الاجتماعية والاقتصادية والجغرافية من الانزلاق إلى المجهول.

والمؤتمر الشعبي العام متقاسم للحكم مع تكتل المشترك بمقتضى التسوية الخلجية ? وينعقد اللقاء الموسع لقياداته بالمحافظات الجنوبية بحضور 480 مشاركا?ٍ ومشاركة من قيادات فروع المؤتمر الشعبي العام بتلك المحافظات وأعضاء اللجنتين العامة والدائمة الرئيسية ورؤساء فروع المؤتمر بالمديريات وقيادات القطاعات النسوية ورؤساء الفروع بالجامعات والكليات-بحسب بيان عن الحزب الذي يرئسه الرئيس السابق للجمهورية علي عبدالله صالح.

وقال القيادي المؤتمري احمد الميسري- عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام – ان اللقاء التشاوري الموسع لقيادة المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات الجنوبية سيركز على مناقشة أبعاد القضية الجنوبية للخروج برؤية واقعية واضحة بشأن تلك القضية? مؤكدا?ٍ ان المؤتمر الشعبي العام بكافة تكويناته يحمل هم القضية الجنوبية ولديهم انسجام كامل بشأنها.

وأكد القيادي المؤتمري البارز حرص حزبه على ايجاد حل عادل للقضية الجنوبية? مشيرا في هذا الصدد الى ان المؤتمر الشعبي العام فوض التكوينات القيادية في المحافظات الجنوبية بالتشاور حول هذه القضية وملامسة أبعادها على أرض الواقع في هذا اللقاء الموسع ليؤكد انه تنظيم ملتصق بالجماهير وليس لديه مركزية شديدة..

واعتبر الميسري اللقاء المقر انعقاده اليوم السبت في عدن ? “ردا?ٍ شاف?ُ على من يدعون بأن التوجيهات داخل المؤتمر تأتي من صنعاء”? وقال : ” لا يستطيع أحد ان يتجاهل شعبية المؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية وذلك للعدد الكبيرمن أنصاره في كافة الدوائر والمراكز? كما لاينكر أحد دوره الريادي والفاعل في تبني حل?ُ عادل ومرض?ُ لأبناء المحافظات الجنوبية بشأن قضيتهم”.

وأضاف” سيكون لقائنا التشاور الموسع تأكيدا على رفض ابناء الجنوب الوصاية من أي حزب او جماعة سياسية على قضيتهم دون اشراك بقية القوى السياسية والاجتماعية.وتابع :” كنا شركاء في الماضي ونحن شركاء في الحاضر بكلما فيه ولن نقبل بأن يحتكر أحد تحديد حاضر ومستقبل أبنائنا في هذه المحافظات دون أن يكون لنا رأي في ذلك “.

واكد القيادي الميسري قبولهم في المؤتمر الشعبي العام بكل الفعاليات الحاملة للقضية الجنوبية على اختلاف مشاربها? وقال “سنمد أيدينا للجميع من أجل الحوار? وسندعم أي حل مثالي للقضية الجنوبية تحت سقف الوحدة? وبما يتماشى مع بنود المبادرة الخليجية والقرارات الدولية”.? موضحا ان الحوار حول القضية الجنوبية لا يخرج عن اطار المبادرة الخليجية وقرارا

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق