أخبار اليمن

تفاصيل محاولة الإغتيال التي تعرض لها مبعوث الأمم المتحدة في عدن

كثفت السلطات اليمنية من إجراءاتها الأمنية, لحماية مبعوث الأمم المتحدة السيد جمال بن عمر الذي يزور اليمن لمتابعة سير عملية تنفيذ المبادرة الخليجية والحوار الوطني في اليمن.

وتأتي هذه الاجراءات عقب فشل ما قيل بأنها محاولة إغتيال تعرض لها جمال بن عمر امس الاربعاء قبيل مغادرته مطار عدن متوجها?ٍ الى العاصمة صنعاء.

وقال مصدر في مطار عدن الدولي انه تم اكتشاف خلل فني في احد محركات الطائرة العسكرية التي كانت برفقة المبعوث الدولي قبيل إقلاعها الأربعاء من مطار عدن وعلى متنها بن عمر والوفد المرافق له إلى صنعاء.

وكان المبعوث الدولي قام امس بزيارة خاطفة إلى محافظة عدن التقى خلالها مع عدد من قيادات الحراك الجنوبي للتشاور معهم بشأن مشاركتهم في الحوار الوطني المزمع عقده الاسابيع القادمة .

وبحسب “يمن برس “? فانه تم اكتشاف عطل فني في احد محركات الطائرة العسكرية التي كانت ستقل بن عمر من مطار عدن إلى صنعاء مساءا ? أثناء مغادرتها المطار ? ما استدعى إبلاغ الكابتن بذلك وتم إلغاء الرحلة وتوقفها لمدة ساعات لإصلاح العطل الذي تبين انه “بفعل فاعل” .

وأشار المصدر إلى انه تم تشكيل لجنة أمنية للتحقيق في الحادثة التي كانت تستهدف المبعوث الدولي لليمن ? لكشف ملابساتها ومن يوقف ورائها.

يذكر ان المبعوث الدولي كان قد اختلف مع قيادات في الحراك الجنوبي ممن يطالبون باستقلال الجنوب “وهو التيار الذي يتبع الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض”? بشأن مشاركتهم في الحوار الوطني ما جعل المبعوث الدولي يغادر عدن إلى صنعاء على وجه السرعة.

إلى ذلك كشف مصدر بالحراك الجنوبي لـ ” يمن برس” ?ان بن عمر اضطر إلى عقد اجتماع مصغر مع قيادات جنوبية في مطار عدن عقب وصوله المحافظة? بعد وقوع انفجار ضخم في مديرية خور مكسر بالتزامن مع وصوله عدن.

وقال ان الاجتماع ضم محمد علي احمد احد قيادات المعارضة الجنوبية في الخارج? وعلى هيثم الغريب ممثلا عن حسن بأعوام المجلس الأعلى للحراك السلمي? وعلي منصر من قيادات الحزب الاشتراكي في عدن? مشيرا إلى انه لم يتم إبلاغ بقية فصائل الحراك بزيارة بن عمر للاجتماع معهم.

وأضاف ان ممثل الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض رفض حضور الاجتماع رغم تلقيه دعوة للمشاركة فيه ? مشيرا إلى ان زيارة المبعوث الدولي لعدن كانت قصيرة بسبب توتر الأوضاع الأمنية في المحافظة? ولم يتم مغادرته من مطار عدن حيث عقد الاجتماع المذكور هناك بعد حصول انفجار في احد شوارع مديرية خور مكسر التي يقع المطار في نطاقها.

وفي هذا الصدد اشار بن عمر في تصريح صحفي عقده في مطار عدن امس إلى ان زيارته لليمن وكذلك إلى محافظة عدن تأتي في إطار الجهود التي تبذل من الأمم المتحدة من اجل مساعدة جميع الأطراف على تطبيق قرارات مجلس الأمن. وأضاف “ان حالة اليمن هي على جدول أعمال مجلس الأمن وانه صدر القرار الأول الذي دعا جميع الأطراف إلى عدم استعمال العنف كوسيلة لبلوغ أهداف سياسية واخرى تتعلق بحقوق الإنسان “.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق