أخبار اليمنأخبار وتقاريرأهم الأخبار

رئيس الوفد الوطني: السعودية مدركة بأنّ الحماية الأمريكية لم تعد مضمونة

شهارة نت - متابعات

أكد رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبد السلام، أنّ الهدنة الأممية جاءت لأسباب متعلقة بالأوضاع الإنسانية.
وقال أن ” فرص تمديد الهدنة قد تكون الأخيرة في حال عدم التوصل لآلية لصرف المرتبات وفك الحصار”.
وأوضح عبد السلام في حديث للميادين اليوم، أنّ عدم الوصول إلى حل إنساني في المرتبات والحصار وغيرهما، يعيق وقف إطلاق النار.
وحول أسباب زيارته لموسكو، أشار عبد السلام، إلى أنها تأتي في ظرف استثنائي يمر به اليمن، لإيجاد تصور يستفيد منه أبناء اليمن في مثل هذه المرحلة.

وقال” إنّ العدوان على اليمن يأتي بقيادة أمريكية بريطانية غربية”.. معتبراً أنّ واشنطن هي من يدير الملف اليمني من الخلف لخدمة مصالح إسرائيل، ومصالح ضيّقة للسعودية والإمارات.

وأشار رئيس الوفد الوطني المفاوض، إلى أن الموقف الأمريكي لا يزال تكتيكياً والسعودية والإمارات تتبعانه.

وأضاف “هناك تحديات جديدة نشترك فيها مع روسيا وإيران ودول محور المقاومة، ودول أخرى متضررة من الهيمنة الأمريكية”.. لافتا إلى أنّ هناك تغير في المزاج الإقليمي والدولي، والسعودية مدركة بأنّ الحماية الأمريكية لم تعد مضمونة.

وأكد رئيس الوفد الوطني المفاوض، أنّ الشركات التي تنهب ثروات الشعب اليمني ستكون في دائرة الاستهداف العسكري بعد انتهاء الهدنة.

وقال” إذا انتهت الهدنة من دون الوصول إلى اتفاق واضح، فإنّنا سنستهدف من يستهدفنا، وذلك يعني عودة الحرب ربما بأكبر مما كانت عليه في السابق “.. مؤكدا أنه لا يمكن أن يكون هناك حل بوجود قوات احتلال وحصار وعدوان.

وأضاف “نحن نطالب بحقوق طبيعية للشعب اليمني، ونعتبر أنّ عدم صرف مرتبات الموظفين يمثل جريمة بحق شعبنا”.. مؤكدا أن الضمانات الحقيقية هي في التنفيذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق