أخبار اليمن

مسؤول أمريكي: الضربات للمتشددين باليمن تتم بالتنسيق مع الحكومة اليمنية

دافع مسؤول رفيع في حكومة الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء عن جهود الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب في اليمن قائلا إنها تجري بالتنسيق مع الحكومة اليمنية.
وكان استخدام الولايات المتحدة طائرات بلا طيار في شن ضربات على أشخاص يشتبه بأنهم متشددون قد أثار انتقادات لعمليات القتل هذه ومنها قتل أنور العولقي وهو مواطن أمريكي.

وقال جون برينان كبير مستشاري أوباما لمكافحة الإرهاب “على النقيض من الحكمة التقليدية فإننا لا نرى دليلا يذكر على إن هذه الأعمال تتسبب في توليد مشاعر معادية لأمريكا أو ضم مجندين إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.”

وأضاف برينان قوله “في الواقع فإننا نرى العكس. فشركاؤنا في اليمن أكثر حرصا على العمل معنا. والمواطنون اليمنيون الذين تخلصوا من القبضة الجهنمية لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب يزداد حرصهم وليس يقل للعمل مع الحكومة اليمنية.”

وقال برينان “باختصار فان الضربات الموجهة التي تستهدف أرفع وأخطر الإرهابيين في هذا التنظيم ليست هي المشكلة لكنها جزء من الحل.”

وقد أزعج غياب القانون في اليمن جارته السعودية والولايات المتحدة اللتين تضعان اليمن في صدارة حربهما على القاعدة والمنظمات التابعة لها.

ونفذت واشنطن هجمات صاروخية وبطائرات بدون طيار قتلت خلالها أعضاء مشتبها بهم من القاعدة في اليمن وساندت الحملة التي نفذها الجيش في مايو أيار لاستعادة الأراضي التي سيطر عليها متشددون في محافظة أبين الجنوبية العام الماضي.

(رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق