كتابات

سأعود يا وطني ,,, سأعود !!!

– ها هو العام الرابع يقترب من الانتهاء يمر من تاريخ حياتي الشخصي وأنا في غربة خارج الديار بعيدا عن الأرض والإنسان اليمني ودعوات الأرض والإنسان تلاحقني كل يوم للعودة إلى الوطن بعد أن ضاقت بي الأرض بما رحبت حتى ولو كان لدي أياما معدودة أقضيها كل عام في بلادي الحبيبة وحتى لو كان مدخولي المادي مناسب ومرتفع في أرض الغربة وحتى لو كانت لي القدرة الدائمة للذهاب إلى ثاني القبلتين أو ثاني الحرمين الشريفين ,,, إلا أن النفس والفؤاد دائما ما يكون متعلق بالديار حتى ولو كانت تعصف بها المؤامرات والأحداث والتخريب ,,, حتى لو كان الأمن غائبا كغياب الكهرباء وسيطرة الظلام الفكري والظلام الكهربائي والظلام النفسي والقلبي على الإنسان والأرض اليمني ,,, فتظل اليمن هي اليمن حتى وإن كان الفقر يدق اليمن وأهل اليمن دقا دقا ,,, حتى وإن كانت العصابات القبلية والشخصيات الحزبية والجماعات المسلحة وغيرهم متنفذين على الأرض بما تحتويه من ثروات وأملاك وغيرها ,,,, ستظل اليمن هي فؤادي وقبلتي بعد ثاني القبلتين وكل يوم أوجه وجهي إليها أدعو ربي وربها أن يحفظها ويتغمدها بواسع الحفظ والصون والأمن والأمان ,,, فيا أرضي ومنبتي ومرتعي ومنبع علمي وحياتي سأعود إليك وسأحتضن ترابك واقبل ثراك وأنظر إلى سماك مبتسما فاتحا ذراعاي قائلا ” بلادي وإن جارت علي عزيزة “.

– سأعود ,,, وأبحث عن العودة حتى لو أترك فرصة معيشة دنيوية في أرض الغربة أكثر من رائعة وحتى لو لم يكن لي في أرضي وموطني أدنى فرصة أو حتى مجرد رؤية ولو أكون فيها عاطلا إلا أني سأعود وسأنظر إليهم هل لديهم متسع لإنسان وهب وقته وحياته لوطنه وأهله ومازال وسيظل يعطيها ويدافع عنها بسلاح الكلمة والإعلام والرؤية والتوجيه ,,, وبالتأكيد فالأرض لن تبخل عليه مما حباها الله من خيرات ورزقا واسعا ,,, والله العلي القدير الرزاق الكريم الواعد عبده بالعطاء والعطاء الغير مقطوع ولا ممنوع ,,,, سأعود إليك يا وطني ,,, سأعود.

– سأعود أساهم مع الجميع في البناء والتعمير والتنمية بما قدر الله علي ولي وبي من قوة ومن رباط العمل والرؤية ,,, وسأمسح بيدي وكل جسدي ما اعتراك من تشوه واتساخ وخراب ودمار لتعودي كما عهدناك ناصعة البياض والجمال والنظارة حتى ولو مازال يحتلك من جعل منك مشوهة ومتسخة ومتغيرة ,,, فإرادة الشعب النابعة من إرادة وأقدار الله قادرة على نزعهم نزعا خاصة ودعوات الأرامل والثكالى واليتامى كل يوم تنطلق سهاما في جوف الليل إلى رب الليل والنهار والشمس والقمر واليمن والعالم أجمع قائلة “اللهم أزل المنكر وأهله” ,,, وسيزول المنكر وسيزول أهله متى أراد الله وكيفما أراد وبما يريد.

– يا وطني أعف عني وسامحيني لغربتي عنك وتركي إياكي والهروب من مصير كان يحوم حولي ,,, فوالله لا أزيد عما قاله خير من هو مني في أرض هي خير منك ,,,, “والله إنك لأحب الأوطان إلى قلبي لولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت ” ,,, وأنا أقول “والله أنك أحب الأوطان إلى قلبي لولا ظروف الوطن أخرجني منك ما خرجت” ,,, فيا شعب اليمن الأبي ,,, تعالوا جميعا إلى كلمة سواء ألا نحب إلا اليمن وأرض اليمن وأن نتكاتف صفا صفا ونضع أيدينا فوق بعضها لنحميها ونعيد إليها زخرفها ونظارتها ,,, ومن خرج عنا فعليه منا جميعا القطيعة ثم الطرد من ظهرانينا جميعا .

– سأعود يا وطني ,,, فهل سأجدك !!!!

ALHADREE_YUSEF@HOTMAIL.COM

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق