اﻹقتـصاديـــة

أزمة المشتقات النفطية تعود للعاصمة صنعاء من جديد ومخاوف من إرتفاع الأسعار

مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن جميع محافظات الجمهورية , نتيجة الاعتداءات المستمرة, شهدت العاصمة صنعاء اليوم الاحد أزمة خانقة في الوقود والمشتقات النفطية.

وتعاني معظم محطات البترول في صنعاء من أزدحام أعداد كبيرة من عامة الناس والسيارات والمركبات للتزود بالوقود, مما دفع بعض المحطات الخاصة للإغلاق.

ويؤكد المراقبون أن الأيام المقبلة ستشهد أزمة حقيقة خانقة, في حال استمرار انقطاع الكهرباء, وهو ما سيؤثر كذلك على سير عمل المصانع والمعامل والورق الانتاجية, فضلا?ٍ عن التأثيرات السلبية التي ستنعكس على أغلب السلع والخدمات.

وكانت أزمة الوقود السابقة أدت إلى ارتفاع جنوني في أسعار السلع والخدمات لم يتراجع كالعادة برغم انتهاء الأزمة على مدى الأشهر الأخيرة وحتى مع استعادة الريال اليمني عافيته أمام العملات الأجنبية.

الجدير ذكره ان الحكومة اليمنية كانت قد قررت مؤخرا?ٍ تنفيذ زيادة سعرية على المشتقات النفطية الاستهلاكية بمقدار 1000 ريال ليصبح قيمة 20 لتر بترول 2500 ري فيما السعر السابق للعشرين اللتر 1500ريال ,فيما اضافت 1000 ريال في قيمة سعر 20 لتر ديزل ليصبح سعره 2000 ريال.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق