أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

سياسي أمريكي: النفود “الإسرائيلي” في جنوب اليمن يتعاظم

شهارة نت| متابعات

قال المُحَلِّلُ السياسي الأمريكي جورجيو كافيرو، الرئيسُ التنفيذي لمركز تحليلات الخليج في واشنطن والمختص بتحليلات الأخطار الجيوبولتكية: إن النفوذَ “الإسرائيلي” في المحافظات الجنوبية اليمنية المحتلّة يتعاظم، لافتاً إلى أن “إسرائيل” تستغل سياسة “فرّقْ تسُدْ” التي يتخذها الاحتلالُ الإماراتي السعوديّ في اليمن منذ بداية العدوان.

ولفت السياسي كافيرو إلى أن السعوديّة والإمارات عمدتا إلى استغلال انقسام اليمن سابقًا قبل تحقيق الوحدة واتِّخاذ استراتيجية تقليدية، هي سياسة فرّق تسد، فالإماراتُ بسطت نفوذها وهيمنتها في الجنوب، والسعوديّة أبقت على نفوذها في الشمال، مبينًا أن الإمارات والسعوديّة وإسرائيل يتفقون على هدف واحد بالنسبة لليمن وهو ألا تقام دولة ثورية في هذا البلد تستطيع تشكيل جيش قوي واقتصاد قوي ومعيشة أفضل لأبناء اليمن.

ويقول جورجيو كافيرو: إن الإمارات -وبهدف سحق احتمالات قيام دولة ثورية في اليمن- تعمل مع “إسرائيل” على تحويل جنوب اليمن إلى دويلة عميلة، فالإماراتُ تهدف لتنويع محفظتها الاقتصادية، حَيثُ يتطلع ابن زايد إلى جلب الإمارات إلى حقبة ما بعد التبعية النفطية بينما تسعى إسرائيل إلى التفوق على نقاط التجارة الاستراتيجية في غرب آسيا، وهذا الهدف ليس فقط لاكتساب نفوذ في خط سير “الحزام والطريق” ولكن أَيْـضاً كي تنجح في عزل المقاومة الفلسطينية وكل من يتحالف معها ضمن محور المقاومة بما في ذلك جماعة أنصار الله في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق