أخبار وتقاريرعربي ودولي

الصين تتهم أمريكا بممارسة “الإكراه السياسي” ضد شركات متعددة الجنسيات

شهارة نت – وكالات

اعتبر متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس، أن استخدام القضايا المتعلقة بشينج يانغ ذريعة لإجبار شركات متعددة الجنسيات على الاختيار بين الصين والولايات المتحدة “إكراها سياسيا مطلقا”.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن تقارير أن تاداشي ياناي، مؤسس شركة يونيكلو اليابانية العملاقة لبيع الملابس بالتجزئة، قوله: إن “شركته رفضت التعليق على ما إذا كانت يونيكلو تستخدم قطنا مستوردا من منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم الصينية، لأنه أراد أن يكون محايدا بين الصين والولايات المتحدة”.. مضيفا: إن نهج الولايات المتحدة هو إجبار الشركات على إظهار ولائها، ويونيكلو لن تلعب هذه اللعبة.

وردا على هذا، قال المتحدث وانغ ون بين في مؤتمر صحفي: إن الولايات المتحدة أثارت مرارا الشائعات والمشاكل في قضايا متعلقة بشينجيانغ.. ولفت إلى أن الولايات المتحدة تحاول في الأساس احتواء تنمية الصين وتقويض الرخاء والاستقرار في شينج يانغ.

وأضاف وانغ: إن إجبار شركات متعددة الجنسيات على تأييد أحد الجانبين وإظهار الولاء للولايات المتحدة يعد إكراها سياسيا صارخا يتعارض مع قواعد السوق وأخلاقيات العمل التجاري.

وتابع: “هذا لن يضر بمصالح الولايات المتحدة ومصداقيتها الوطنية فحسب، بل سيقوض أيضا استقرار سلاسل الإمداد ويعطل نظام التجارة الدولية”.

وشدد بالقول: إن “قطن شينجيانغ ناصع البياض وعالي الجودة، وأبناء شينجيانغ يعملون بجد ومؤهلون.. نعتقد أن المزيد من الشركات تستطيع التمييز بين الصواب والخطأ، والابتعاد عن الاضطراب السياسي، واتخاذ قرارات تجارية بشكل مستقل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق