أخبار وتقاريرالعلـوم والـتـكنولوجـياعربي ودولي

روسيا تجري تجربة ناجحة لمنظومة الصواريخ “إس – 500” ضد صاروخ اسرع من الصوت

شهارة نت – موسكو

ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أن منظومة الصواريخ الروسية “إس – 500″ أجرت تجاربًا ناجحة في القطب الشمالي ضد هدف تفوق سرعته سرعة الصوت.

وأوضحت مصادر خاصة لوكالة سبوتنيك أن الصاروخ الذي تم اطلاقه بعيد المدى على هدف فرط صوتي وإصابته بنجاح”.

وأشار المصدر إلى أنه ليس من المقرر اختبار منظومة “إس-550” في المستقبل القريب، نظرا لأنه حتى الآن لم يتم بناء النماذج الأولية ولكن يجري العمل على تطويره.

وتعتبر منظومة الدفاع الجوي الروسي إس-500 من الأسلحة الأكثر تطورا في هذا المجال.

فمثلا، يمكنها أن تتصدى لصواريخ بالستية في الفضاء القريب تبعد عن الأرض بـ600 كيلومتر حتى لو طارت بسرعة تفوق كثيرا سرعة الصوت.

ولكي تتمكن منظومة “إس-500” من التعامل مع أهداف خارج غلاف الأرض الجوي تم تزويدها برادار “60 كا 6” القادر على اكتشاف أهداف تبعد عن الأرض بـ2000 كيلومتر. ولا يكتفي رادار “60كا6” بالبحث عن الأهداف اللازم اعتراضها، بل يكشف للصواريخ الاعتراضية مسار الصواريخ المزمع صدها.

وتستطيع منظومة “إس-500” صد طائرات شبحية أيضا مثل مقاتلتي “إف-22″ و”إف-35” الأمريكيتين.

وعموما فإن منظومة “إس-500” تقدر على صد جميع وسائل الهجوم الجوي والفضائي أيا كانت سرعتها وارتفاعها.

في كل مكان وفي أي وقت

وفي حين تحتاج منظومات أخرى إلى 9 أو 10 ثوان حتى تبدأ التعامل مع الهدف، تُكمل “إس-500” استعداداتها في غضون 3 أو 4 ثوان.

ولا داعي لنشر منظومات “إس-500” في جميع أنحاء البلاد، فهي تستطيع السير على عجلاتها إلى أي مكان. كما يمكن نقلها عند الضرورة إلى أي مكان بالقطار أو الطائرة كما أشارت إلى ذلك صحيفة الجيش الروسي الأسبوعية “زفيزدا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق