أخبار اليمن

قبيل الزيارة المرتقبة لـ”بن عمر”.. مئات المسلحين القبليين يختبئون بمعسكر الفرقة

قال شهود عيان ان مئات المسلحين بلباس مدني تابعين لأولاد الأحمر شوهدوا مساء السبت- الأحد تنقل من حي الحصبة وصوفان شمال غرب العاصمة صنعاء إلى المقر الرئيسي لمعسكر الفرقة الأولى مدرع التي يقودها اللواء المنشق على محسن الأحمر .

وعزت مصادر أمنية عملية النقل الجماعية لمسلحي مليشيات أولاد الأحمر الى معسكر الفرقة لمحاولة إخفائهم عن أنظار مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن السيد / جمال بن عمر عشية زيارة مرتقبه له الى عدد من أحياء العاصمة وخاصة حي الحصبة وصوفان برفقة اللجنة العسكرية لتحقيق الأمن والاستقرار .

ونقل موقع الوطن اليمنية عن تلك المصادر قولها أن اللواء على محسن وأولاد الأحمر يسعون لتضليل المبعوث الاممي بشان المسلحين المنتشرين في تلك الإحياء مستحدثين متارس وحواجز ترابية جديدة في تحد صارخ لقرارات الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس أللحنة العسكرية رئيس الجمهورية ? وذلك بعد تعذر تحقيق اللجنة هناك أي تقدما يذكر بعد نحو 5 شهور من الجهود لإزالة المظاهر المسلحة وتطبيع الأوضاع في العاصمة ? لاسيما مع تبنى مجلس الامن عقوبات بحق مراكز النفوذ تلك المعيقة للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الامن رقم 2014.

وكانت لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار اقرت في اجتماع لها امس السبت تكليف لجنتين للنزول الميداني والتفتيش والتعقيب واستكمال ما تبقى من أعمال إزالة المظاهر المسلحة في أحياء الحصبة و صوفان والحي الليبي? وإخلاء أية مظاهر واستحداثات مسلحة غير قانونية وغير مشروعة.

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن المستشار جمال بن عمر? كان دعا من جانبه يوم الجمعة? جميع القوى السياسية والإجتماعية في اليمن الى المشاركة في الحوار الوطني.

وقال بن عمر خلال لقائه نائب لجنة الإتصال ياسين سعيد نعمان إنه “من المهم أن تتوفر للجنة جميع الإمكانيات لتقوم بعملها ولكي تنجح في تحفيز الجميع للدخول في الحوار بما فيهم النساء ومنظمات المجتمع المدني وغيرها من القوى السياسية والإجتماعية المختلفة”.

وأكد المستشار السياسي للأمم المتحدة أن العملية الإنتقالية دخلت مرحلة حاسمة? ومستقبل اليمن مبني على نتائج الحوار الوطني? لافتا إلى أن عمل اللجنة يعد نقطة مفصلية لإنجاح الحوار.

وجدد إلتزام الأمم المتحدة بدعم الحوار الوطني بشكل عام? إبتداء بدعم بلجنة الإتصال في عملية الحوار الوطني بالخبرات والإمكانيات للقيام بعملها.

وشدد على أن الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية وخطتها المزمنة لا بد أن تستمر كمرجعية رئيسية والإطار العام لعملية الحوار الوطني بكافة مراحله? والتي ستنتهي بالإنتخابات الرئاسية في شباط/فبراير 2014? منوها?ٍ بأن “مبادئ الحوار الوطني المتفق عليه شملت المشاركة الواسعة والشفافية والمشاركة الفعلية? على أن يخرج مؤتمر الحوار الوطني بقرارات ملموسة وليس توصيات”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق