أخبار اليمن

صحفية أمريكية : حكومة الولايات المتحدة بإمكانها أن تضع حدًا للفظائع في اليمن

صحفية أمريكية : حكومة الولايات المتحدة بإمكانها أن تضع حدًا للفظائع في اليمن

شهارة نت – واشنطن

قالت الصحفية الأمريكية كيتلين جونستون إن اليمنيين يموتون بسبب المجاعة، مؤكدة أن هذه المجاعة ناتجة عن استخدام تحالف العدوان للحصار واستهدافه المتعمد للمزارع وقوارب الصيد والأسواق ومواقع تخزين المواد الغذائية ومراكز علاج الكوليرا بضربات جوية تهدف إلى جعل الأجزاء التي تسيطر عليها حكومة صنعاء في اليمن ضعيفة وبائسة لدرجة أنها تنكسر.
وقالت إن الولايات المتحدة وحلفاؤها في السعودية هم من قتلوا الأطفال وغيرهم من المدنيين عمدًا على نطاق واسع من أجل تحقيق هدف سياسي، وهذا ما يعد مثالا للجماعات الإرهابية.
وتقول الكاتبة: نحن الإرهابيون. المملكة السعودية والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا وكندا وفرنسا وكل الدول الأخرى التي سهلت ارتكاب الفظائع الجماعية المروعة في اليمن – تحالف القوى المحكم هذا الذي يمتد على الكرة الأرضية هو منظمة إرهابية لم يشهد العالم مثلها من قبل.
وتضيف الصحفية الامريكية: نحن الإرهابيون. أقول “نحن” بدلاً من حكوماتنا لأننا إذا كنا صادقين مع أنفسنا ، فإننا كمدنيين متواطئون في هذه المذبحة. إن الفظائع في اليمن بلا شك هي أسوأ شيء يحدث في العالم الآن ، لكنها بالكاد تشكل ومضة في وعينا الاجتماعي. الغالبية العظمى منا شاهدت صور ومقاطع فيديو لأطفال يمنيين جائعين ، وفكروا في شيء على غرار “مجاعة ، هذا محزن للغاية” وعادوا إلى التفكير في الرياضة أو أي هراء آخر يستحوذ على معظم انتباهنا.
ولفتت جونستون الى ان ما لا يقل عن 233 ألف يمني لقوا مصرعهم في الحرب الأمريكية البريطانية السعودية على بلادهم ، في تقدير جديد (متحفظ) للأمم المتحدة – بحسب قولها.
وتضيف: يمكننا البدء في الاستيقاظ معًا. إيقاظ أصدقائنا وجيراننا ، ونشر الوعي بما يجري ، ورفع مستوى الوعي بالأهوال التي ترتكبها حكوماتنا في اليمن وفي الدول الأخرى باسم الهيمنة الإمبريالية ، ومساعدة بعضنا البعض في رؤية مدى الحياة والحياة من خلال حجاب الدعاية. كم من الموارد يتم إنفاقها على ارتكاب أعمال إرهابية لا توصف على عالمنا بدلاً من إفادة البشرية.
وأكدت أن حكومة الولايات المتحدة بإمكانها أن تضع حدًا للفظائع في اليمن على الفور تقريبًا إذا أرادت ذلك حقًا.. مشيرة الى اعتراف امريكا بإنتصار اليمنيين سيدفع السعوديين الى الانسحاب وستنتهي الحرب في غضون أيام.
واختتمت حديثها بالقول: يمكننا تحقيق ذلك إذا تمكنا من نشر الوعي الكافي بواقع ما يحدث في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق