كتابات

لماذا لا يرحل أصحاب المشروع الإنقلابي ..?!!

صباح الغد سيتوجه الشعب اليمني لصناديق الانتخابات لانتخاب رئيس جديد لليمن في انتخابات مبكرة إعمالا للمبادرة الخليجية وألياتها المزمنة ..
بيد أن المبادرة الخليجية وألياتها المزمنة حددت مصفوفة من المطالب والأهداف التي يجب أن تنفذ قبل التوجه لصناديق الانتخابات وأبرز هذه المطالب هي رفع المظاهر المسلحة وإزالة المتاريس وأنها حالة الانشقاق والتمرد داخل المؤسسة العسكرية .. غدا الانتخابات المبكرة ..فيما الجنرال المنشق / علي محسن الحاج لا يزل خلف المتارس لم يلتزم بأي شرط من الشروط الي يفترض أن يلتزم بها , فهو وعيال الأحمر لا يزالوا خلف متاريسهم ,وجزء من العاصمة لا يزل مغلق ولا تزل سلطة وسطوة المنشق على محسن تحكم سكان جزءا من العاصمة , ولا يزل شارع الدائري مغلق بحائط ومتارس ..إذا ما قيمة المبادرة الخليجية أن كانت اقتصرت على طرف دون بقية الأطراف وهم سبب الفتنة والتمرد فهم خارجون على القانون وهم منشقون وهم من تمردوا على النظام , وهم من أفسدوا ونهبوا وهم من عربدوا وتسببوا في الأزمة , فهم القتلة وهم المحرضون على القتل , وهم من دفعوا الشباب واستغلوا معاناتهم لصناعة الأزمة ..?
أين رعاة المبادرة الخليجية ..? وهل الخليجيون وفي مقدمتهم (المملكة ) صادقون بحبهم وحرصهم على اليمن ..? أم أن المساءلة ترحيل أزمة وحسب ..?
هل يحظى المنشق علي محسن بكل هذا (الحب والرضاء والدلال ) من قبل رعاة المبادرة الخليجية ..? لدرجة أن هؤلاء الرعاة لا يريدوا المساس بالمنشق والمتردين وحريصين على سكينة المنشق والمتمردين من عصابة الأحمر ..?
نعرف جيدا أن المنشق علي محسن الحاج وعيال الأحمر يحظون بدلال من بعض رعاة المبادرة ,لكن لا يمكن أن يكون هذا الدلال على حساب الشعب اليمني وإرادته وحقوقه السيادية والدستورية التي انتهكتها المبادرة الخليجية وتقبلها الشعب اليمني بدافع الحرص على التوافق والسكينة , لكن أن يكون طرفا بذاته وهو الطرف الذي ضحى كثيرا من أجل اليمن وقدم الكثير لليمن هو الطرف الذي عليه التطبيق والالتزام بالمبادرة ( الغير شرعية والغير دستورية) فيما المتسببين بالأزمة والقتل والنهب والفساد والفوضى , هؤلاء على رؤوسهم (الريش) ليس عليهم الالتزام بشيء ..? مالكم كيف تحكمون ..?
أين المبعوث الدولي ..? وأين المبعوث الخليجي ..? وأين الرعاة الخليجيون والدوليون ..? وأين سفراء الدول الراعية والدائمة العضوية والمانحون ..?
أين الأطراف الدولية والإقليمية التي تدخلت بالأزمة اليمنية ووضعت لنا المبادرة الخليجية وصدر عنها قرار مجلس الأمن ..? هل كل هذا من أجل الانتخابات المبكرة ..? التي طرحها فخامة الأخ / علي عبد الله صالح قبل الأزمة بشهور ..? فلماذا لم يستجاب لها ..? هل علي محسن يتمتع بمكانة لهذه الدرجة هو وعصابة أولاد الأحمر لدرجة أن أيا من رعاة المبادرة لا يجرؤن على مطالبتهم بالرحيل من الواجهة ..? هل لا يوجد في رعاة المبادرة من يملك الشجاعة ليقول للمنشق والمتمرد وعصابته كفى أوقفوا مهازلكم ورفعوا مسلحيكم , الحصبة أيها السادة لا تزل ثكنة عسكرية لعصابة الأحمر وبقية المناطق المجاورة لها ثكنة للمنشق علي محسن الحاج ..? وابتاعه ينتشرون في كل المحافظات وفي الأمس القريب قطعوا طريق الحديدة _ صنعاء وهم ينتشرون كمجاميع على الطرق الرئيسية التي تربط بين المدن وعواصمها ..!!
أن خروج علي محسن الحاج شرط أساسي لاستقرار اليمن وخضوع عيال الأحمر للقانون شرط اساسي لاستقرار الدولة , وبدون هذا فلن تستقر اليمن مطلقا ..
إذا فالانتخابات تجسد حقيقة وحيدة وهي فشل المشروع الانقلابي وبالتالي اليس مطلوبا من المفترض من أصحاب المشروع الانقلابي أن يرحلوا ..فماذا بقى لديهم بعد ..? إلا أن يكونوا يجهزون أنفسهم لمؤامرة قادمة جديدة ضد الرئيس الجديد ..?
أن علي محسن يفترض أن يرحل إذا ما رغبنا فعلا في تحقيق الأمن والاستقرار فهل هذا ممكن من أجل اليمن

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق