أخبار اليمنحقــوق وحريـات

جمعية الأغابرة تصدر بيان هام عقب محاولة مجهولين تأجيج قضية مقتل الشاب الأغبري

جمعية الأغابرة تصدر بيان هام عقب محاولة مجهولين تأجيج قضية مقتل الشاب الأغبري

شهارة نت – صنعاء

أكدت جمعية الأغابرة والأعروق الاجتماعية الخيرية رفضها لمحاولات التصعيد غير المبررة التي يقوم بها مجهولين بشأن مقتل الشاب عبدالله قائد الاغبري، داعية الى ضرورة ان تأخذ التحقيقات مجراها القانوني، وان تطال يد العدالة مرتكبي الجريمة الشنعاء بحق أبن منطقتها .
وقالت الجمعية في بيان لها أنها تتابع بحرص واهتمام بالغين ، قضية الشهيد عبدالله قائد الاغبري ، وهي على تواصل مستمر منذ البداية مع الجهات الرسمية ذات العلاقة .
وتابع البيان ” ترفض جمعية الأغابرة والأعروق الاجتماعية الخيرية ، استغلال قضية الشهيد عبدالله الأغبري، لأية أغراض غير مسؤولة او لتحقيق مكاسب ضيقة لا تخدم العدالة ولا المصلحة الوطنية العليا.
ولفت البيان إلى ان الجمعية تخلي مسؤوليتها تجاه أية دعوات للتظاهر او التجمعات الغير القانونية والتي قد تعمل على حرف مسار القضية او تسييسها ، وتدعو كافة ابناء الشعب اليمني الشرفاء للوقوف جنبا إلى جنب مع الجهات الرسمية المختصة من أجل وقف مثل هذه الانحرافات وردع مرتكبيها ، والتصدي لكل ما يضر بالسلم الاجتماعي واستقرار الوطن .
وكانت الأجهزة الأمنية قد تمكنت خلال الفترة الماضية من ضبط قتله المجني عليه الاغبري، عقب ارتكابهم للجريمة وقامت بتسليمهم للأجهزة القضائية.
ورغم سير الاجراءات القانونية على أكمل وجه غير أن وسائل اعلامية مواليه للعدوان السعودي شرعت في تسليط الضوء على القضية ومحاولة تمييعها وحرف مسارها، يأتي ذلك في الوقت الذي قامت فيه اطراف مجهولة بتحريض المواطنين على النزول للشارع والتظاهر تحت مبرر الاسراع في اعدام الجناة.
مراقبون أكدوا لـ”شهارة نت” استغرابهم من دعوات التحريض وكذا من عملية الاعتداء التي قام بها متظاهرون، ظهر السبت الماضي في منطقة التحرير، حيث قام البعض منهم برمي الحجارة على احد الأطقم الأمنية اثناء مروره بجولة عبدالناصر بالتحرير.
واعتبر المراقبون مثل هذا التصعيد غير المبرر يدلل على وجود ايدي خفية تسعى الى ركوب الموجه واستغلال هذه الجريمة لأثارة الفوضى في صنعاء، سيما بعد فشل الخلايا السابقة في ذلك، مشيرة الى ضرورة أن تقوم السلطات الامنية والنيابية بواجبها في الكشف كذلك عن بقية الجرائم التي قد تظهر مع سير التحقيقات ومنها قضية استغلال الفتيات كما تشير اليه معطيات القضية.

ودعا المراقبون الاجهزة الامنية الى التصرف بحزم تجاه كل من يحاول المساس بأمن العاصمة ومحاسبته باعتباره يمارس نفس العمل الاجرامي الذي ارتكبه الجناه بحق الشاب الاعبري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق