الصحــافــة والإعلام

صحفى سعودى يواجه إجراءات قضائية بتهمة “التطاول” على الرسول

يواجه كاتب سعودى إجراءات قضائية محتملة? فضلا عن منعه من الكتابة فى وسائل إعلامية بتهمة “التطاول” على النبى محمد من خلال رسائل أطلقها على موقع تويتر قبل أن يتراجع معتذرا فى وقت لاحق.

وكتب حمزة كشجرى العامل فى صحيفة “البلاد” بمناسبة عيد المولد النبوى الذى لا تحتفل به المملكة “فى يوم مولدك لن أنحنى لك? لن أقبل يديك? سأصافحك مصافحة الند للند? وأبتسم لك كما تبتسم لى وأتحدث معك كصديق فحسب”.

وقال وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز خوجه على موقعه فى تويتر “وجهت بمنعه من الكتابة فى أى صحيفة أو مجلة سعودية مع اتخاذ الإجراء القانونى حيال ذلك? لقد بكيت وغضبت من أن يتطاول أحد (…) على مقام النبوة بكلام لا يليق بمسلم يخاطب سيد الخلق أجمعين”.

وتابع كشجرى “فى يوم مولدك أجدك فى وجهى أينما اتجهت? سأقول إننى أحببت أشياء فيك? وكرهت أشياء أخرى ولم أفهم الكثير من الأشياء الأخرى. سأقول أننى أحببت الثائر فيك? لطالما كان ملهما لى ولم أحب هالات القداسة? لن أصلى عليك”.

وفور نشر هذه الرسائل? قوبلت بردود فعل غاضبة وساخطة من جميع المشاركين فى تويتر الذين طالبوا بمحاكمة الكاتب وتطبيق الحد الشرعى عليه.

وسرعان ما قدم كشجرى اعتذارا قائلا “يزعمون أننى تطاولت عليك وأنا الذى أستحضرك دائما كقدوة? (…) والله لم أكتب ما كتبت إلا بدافع الحب للنبى الأكرم لكننى أخطأت? وأتمنى أن يغفر الله خطئى? وأن يسامحنى كل من شعر بالإساءة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق