محافظات

(19,950) مستفيداً من مساعدات الصندوق العربي للإنماء في مرحلتها الثانية بحضرموت

(19,950) مستفيداً من مساعدات الصندوق العربي للإنماء في مرحلتها الثانية بحضرموت

شهارة نت – حضرموت

بدأت العون المباشر مكتب اليمن، الثلاثاء، توزيع مساعدات الغذاء ضمن المرحلة الثانية من مشروع إغاثة حضرموت (مديريتي سيئون وشبام) والممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي .

وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر مكتب اليمن، معالي العسعوسي، إن الأمم المتحدة تصف الوضع في اليمن بأنه أكبر أزمة إنسانية في العالم، حيث أدت الحرب إلى انتشار الجوع والأمراض وانعدام الأمن الغذائي.

وذكرت أن مشروع إغاثة حضرموت يستهدف (2850) أسرة تضم (19950) شخصاً من الأشد ضعفاً، بهدف تأمين غذائها الأساسي لمدة ثلاثة أشهر مساهمة من العون المباشر والصندوق العربي في تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، الذي يُعنى بالقضاء على الجوع وتلبية احتياجات التغذية لأشد الفئات ضعفاً.

وأكدت العسعوسي، حرص العون المباشر على دعم الأسر الأشد ضعفاً في اليمن وخاصة مع اشتداد الأزمة الإنسانية نتيجة تفشي فيروس كورونا والتخفيف من تداعيات هذه الجائحة مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية المعتمدة من السلطات الصحية المحلية ومنظمة الصحة العالمية حفاظاً على سلامة وصحة المستفيدين.

فيما قالت منسقة مشاريع الإغاثة بمكتب العون المباشر ندى العزي، إن إغاثة حضرموت في المرحلة الثانية يتضمن توزيع (2850) سلة غذائية على الأسر النازحة والمستضيفة والأسر الأشد احتياجاً وأصحاب الهمم والمهمشين في سيئون وشبام.

وذكرت أن السلة الغذائية تتكون من (75 كجم بر مطحون، 10 كجم سكر، كرتون بقوليات، 4 لترات زيت، 1 كجم ملح طعام).

وأشارت إلى أن يصاحب توزيع السلات الغذائية، توزيع مواد التعقيم والتنظيف والتوعية حول وباء كورونا .

وأفادت العزي، بأن العون المباشر حريصة على اتباع الإجراءات الوقائية في مراكز توزيع السلات الغذائية وتعقيمها وتوفير الكمامات والقفازات وتنفيذ التباعد الجسدي بين المستهدفين.

وأوضحت أن المشروع ينفذ بالتعاون مع مؤسسة أمل للتنمية والتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة ومكتبيهما في حضرموت والسلطة المحلية بالمحافظة.

وعبرت العسعوسي عن الشكر للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، لتمويله هذا المشروع، داعية المانحين وفاعلي الخير إلى دعم مشاريع الإغاثة للأشقاء في اليمن الذين يعيشون كارثة إنسانية بسبب استمرار الحرب.

يذكر أن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، الذي يتخذ من دولة الكويت مقراً له، مؤسسة مالية إقليمية عربية تنصب أغراضه في تمويل المشروعات الإنمائية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من خلال تمويل المشاريع الاستثمارية العامة والخاصة، وتقديم المعونات والخبرات الفنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق