منــوعات

مراهقة هولندية تنهي رحلة حول العالم

حققت مراهقة هولندية حلمها وأنهت رحلة بحرية حول العالم في قارب صغير لتصبح أصغر بحار ينجح في مغامرة من هذا النوع.

وأفادت إذاعة هولندا العالمية أن المراهقة لورا ديكر البالغة من العمر 16 سنة أنهت رحلتها المنفردة حول العالم? لتصبح أصغر شخص يقوم بمثل هذه الرحلة. وأشارت إلى أن الفتاة وصلت إلى ميناء سانت مارتين في الكاريبي حيث كانت الحشود بانتظارها بعد سنة كاملة على انطلاقها في البحر. يشار إلى أن الفتاة أبحرت في 20 يناير 2011 على متن قارب طوله 11.5 أمتار.

ولفتت الإذاعة إلى أن المراهقة التي تصل سن السابعة عشرة في 20 سبتمبر المقبل? حطمت الرقم القياسي السابق بفارق 8 أشهر تقريبا?ٍ? إذ أن من كانت تحمل اللقب قبلها هي الأسترالية إيما واتسون التي حققت إنجازها في مايو 2010 قبل 3 أيام فقط من بلوغ ال17.

يذكر أن إنجاز ديكر لن يدرج في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأنها قاصر? والموسوعة لم تعد تعترف بمغامرات القاصرين التي تراها غير مناسبة لعمرهم.

وقال مدير لأعمال ديكر إن الأهم ليس تحقيق رقم قياسي بل تحويل حلمها إلى حقيقة.

يذكر أن ديكر ولدت على متن يخت قبالة سواحل نيوزيلندا خلال رحلة قام بها والداها حول العالم واستمرت 7 سنوات

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق