عربي ودولي

تقرير عراقي يكشف المستور قريبا وتصعيد برلماني وشعبي وعسكري يغضب الادارة الامريكية

تقرير عراقي يكشف المستور قريبا وتصعيد برلماني وشعبي وعسكري يغضب الادارة الامريكية

شهارة نت – تقرير

تحرك رسمي لمقاضاة أمريكا على جرائمها في العراق ، رافقه استنتاجات مهمة سيكشفها التقرير العراقي الذي يجري اعداده من قبل اللجنة المشكلة في التحقيق بشأن الضربة الجوية التي استهدفت نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد ابو مهدي المهندس وقائد قوات القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني ، ودعوات شعبية في الوسط العراقي يدعو للتصعيد ضد التواجد الأمريكي.
تلك ابرز الاحداث الاخيرة التي شهدتها الساحة العراقية يقابلها غضب أمريكي من استمرار الهجمات على قواعدها العسكرية والتحركات الجارية لإنهاء تواجدها.
وقد أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن غضبه الشديد إثر الهجوم الصاروخي على قاعدة بلد التي تضم قوات أمريكية في العراق.
وقال بومبيو: إن هذه الهجمات تنفذها مجموعات وصفها بالمعادية للحكومة العراقية ويجب أن تتوقف، على حدّ تعبيره، كما دعا بغداد إلى محاسبة المسؤولين عنها.
وكانت قد سقطت 8 صواريخ على قاعدة بلد الجوية العراقية.
وأكد مصدر عسكري أنه لم يبق في قاعدة بلد إلا نحو 15 جندياً أمريكياً وطائرة واحدة بعد أن غادرتها الأغلبية مؤخراً.
وقاعدة بلد الجوية «قاعدة البكر الجوية سابقاً» أكبر قاعدة جوية في العراق تبعد 64 كلم شمال بغداد أسستها وبنتها شركات يوغوسلافية في منتصف عقد الثمانينيات من القرن العشرين.

مقاضاة امريكا
من جانبه اكد عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية أحمد الكناني، الثلاثاء، وجود تحرك عراقي على المحاكم الدولية من اجل مقاضاة الولايات المتحدة الأمريكية على جرائمها في العراق، مبينا ان الجرائم الأمريكية في العراق تندرج ضمن الإبادة الجماعية.
وقال الكناني إن “الولايات المتحدة الأمريكية ارتكبت ابشع جرائم حرب منذ عام 2003 ولغاية الآن”، مشيرا إلى أن “غزو العراق وحادثة سجن ابو غريب وساحة النسور ودخول داعش وآخرها الاعتداء الذي طال قيادات الحشد الشعبي كلها جرائم تصنف ضمن الإبادة الجماعية”.
وأضاف، أن “جميع الجرائم التي ارتكبتها امريكا بحق الشعب العراقي موثقة وهناك تحرك امام المحاكم الدولية لمقاضاة واشنطن على جرائمها التي اقترفتها بحق العراقيين”.
وكان النائب عن تحالف سائرون سلام الشمري أكد، امس الاثنين، ان الولايات المتحدة تتحمل ماحصل في العراق من تدمير وعليها دفع التعويضات المقدرة دوليا للعراق والتي تبلغ أكثر من 20 تريليون دولار.
الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف، كشف هو الاخر عن توصل اللجنة المشكلة في التحقيق بشأن الضربة الجوية التي استهدفت نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد ابو مهدي المهندس وقائد قوات القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني الى استنتاجات مهمة.
وقال خلف في تصريح مقتضب: إن “اللجنة التي شكلت برئاسة وزير الداخلية ياسين الياسري وممثل عن جميع الاجهزة الامنية وسلطة الطيران المدني والمراقبين الجويين توصلت الى استنتاجات مهمة وستفتح منفذاً من منافذ التحقيقات المعمقة للجهات الاخرى وتم تكليف جهاز المخابرات والاستخبارات الداخلية “، لافتاً الى أن التحقيق ربما سيتخطى الحدود”.

 

الغضب الشعبي
وكان النائب الاول لرئيس البرلمان العراقي حسن الكعبي، قال اليوم الثلاثاء، أن هناك 179 نائباً منتخباً بأمر الشعب صوتوا لخروج القوات الامريكية من العراق بعد تكرار خرقها لسيادتنا وكان آخرها ارتكاب مجزرة القائم ضد الحشد الشعبي وبعدها بأيام قليلة جريمة مطار بغداد الدولي، وقبلها اماكن متعددة كثيرة اخرى”.
وتوالت ردود الفعل من القوى السياسية العراقية المندده بالوجود الأمريكي وبانتهاكاته.
واصدرت حركة المقاومة الإسلامية في العراق بيانا تعلن فيه تاييدها للمشاركة في التظاهرة كما دعت ابناء الشعب العراقي للخروج في تظاهرات حاشدة للتنديد بوجود المحتل الامريكي.
وقال رئيس تجمع السند الوطني النائب أحمد الأسدي، عبر صفحته على توتير، ان “العراقيون الغيارى يستعدون للمشاركة في التظاهرة المليونية التي دعى لها السيد مقتدى الصدر والتي ستشارك فيها معظم القوى الوطنية والجماهير المؤمنة بالعراق السيد والموحد والمستقل وذلك للمطالبة بخروج جميع القوات الأجنبية وخصوصا الأمريكية من ارضنا الطاهرة”.
ونشر امين عام حركة العراق الإسلامية ، الحاج شبل الزيدي، منشورا على صفحته في تويتر وقال فيها “الاحتلال فرض الحصار، الاحتلال فرق البلاد ووضع اسس المحاصصة ، الاحتلال جلب الدمار وجماعات القتل والتنفجير والتهجير، الاحتلال حل الدولة العراقية وانهى وزاراتها ومؤسسات التصنيع المحلية، الاحتلال قتل الهوية الوطنية بزرع التمثيل الطائفي والعرقي بمفاصل الدولة ،الاحتلال استهدف وهجر كفائتنا ، الاحتلال سبب كل الويلات والماسي، الاحتلال لا يريد لنا الخير “.
يذكر ان رئيس تحالف الفتح هادي العامري، اعلن الثلاثاء، عن تأييده للتظاهرة المليونية التي دعا اليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ضد الوجود الأمريكي، داعياً الشعب العراقي بكافة مكوناته للمشاركة بها.
كما اعلن الأمين العام لحركة النجباء في العراق، اكرم الكعبي موقفه من دعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لتظاهرة مليونية ضد الوجود الأمريكي.
وقال الكعبي: “تأييداً وتضامناً مع التظاهرة المليونية التي دعا اليها مقتدى الصدر، ندعو أبناء شعبنا الابي الرافض للذلة والخضوع للنزول بقوة رفعين شعار (لا للتواجد الأمريكي)، متوحدين تحت راية العراق العزيز ذو السيادة”.
ودعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، الثلاثاء، إلى تظاهرة مليونية سلمية موحدة تُندد بالوجود الأمريكي وبانتهاكاته.
وقال الصدر في تغريدة على موقعه في “تويتر” ، إن “سماء العراق وأرضه وسيادته تُنتهك من قبل القوات الغازية، فإلى ثورة عراقية لا شرقية ولا غربية يكاد نصرها يفيء على العراق واهله بالخير والبركات، فهبوا يا جند الله وجند الوطن الى مظاهرة مليونية سلمية موحدة تُندد بالوجود الامريكي وبانتهاكاته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق