كتابات

مولد الرسول بين البدعة والمزايدة

مولد الرسول بين البدعة والمزايدة

بقلم/ زيد احمد الغرسي

الاصلاح والوهابيون كانوا من سابق يحاربون احياء مولد الرسول الاكرم تحت عنوان بدعة وبعد ان انكشفت حقيقتهم بفتحهم المراقص والدعارة واستقبال العاهرات بمئات الملايين من الدولارات للغناء في السعودية وبعد ان تخلى علماءهم عن الدين واصبحوا يرجون للفساد والدعارة ..
لم تعد هذه النغمة تجدي
لكن ظهرت نغمة جديدة في السنوات الاخيرة وهي ” لو تهتموا بالفقراء بدل الزين والملايين الذي بتصرفوها للمولد ” …
طبعا اقول لهم انصار الله يهتمون باستمرار بالفقراء والمساكين طوال السنة ومنذ بداية العدوان والحصار بينما انتم لم تقدموا لهم شيئا بل تزايدون باسم الفقراء فقط
ولان هذه كلمة حق يراد بها باطل ساذكر بعض اهتمامات انصار الله بالفقراء ليس من باب المن لان المن لله وحده ، وانما للرد على المزايدين والمتاجرين بمعاناة الناس ..
– انصار الله شكلوا هيئة الزكاة وبيصرفوا الزكاة للفقراء بشكل حقيقي بعد ان كانت جمعية الاصلاح ومؤسسة الصالح تنهبها وتصرفها لاهداف سياسية
– انصار الله منعوا تلاعب برنامج الغذاء العالمي في توزيع المساعدات واصرواعلى ايصالها للفقراء وقامت قيامة الامم المتحدة ورفض انصار الله المساومة على ذلك
– مؤسسة بنيان وثبات وغيرها من مؤسسات انصار الله توزع السلات الغذائية للفقراء ونشاهد ذلك دائما
– انصار الله دائما هم من يدعون للعناية بالفقراء والمساكين ويترجمون ذلك واقعيا بينما انتم لا نراكم تتحركون الا للدفاع عن عفاش وفساده والفاسدين ..
– انصار الله اطلقوا اكبر قافلة غذائية لتوزيعها على الفقراء بمناسبة المولد ..
اما انتم فماذا قدمتم لهم ؟
واين جمعية الاصلاح ومؤسسة الصالح ولماذا لم نعد نراهما يوزعون السلات الغذائية للفقراء خلال العدوان والحصار ؟
لماذا لم نسمعكم في عهد النظام السابق تهتمون بالفقراء وكنتم تصرفون المليارات لاقامة احتفالات سبتمبر واكتوبر عدا عن فسادكم بنهب اموال وثروات الفقراء ؟
كما اقول لكم ان من يحتفل ويرفع الزين ويبتهج بمولد الرسول هم الفقراء ويبادرون بشراءها من اموالهم الخاصة كل حسب استطاعته وترون من يحضر فعاليات المولد اغلبهم من الفقراء ..
فلا تتاجروا باسم الفقراء وانتم من جعلتموهم فقراء بسبب فسادكم ونهبكم لثرواتهم طيلة السنوات الماضية ،
اما انصار الله ” وهم من طبقة الفقراء ” يعتبرون خدمة الفقراء والمستضعفين واجبا مقدسا ولم يمنوا بذلك لانها مسئولية دينية وانسانية ووطنية وواجب شرعي من الله …
وفي الاخير سترون ابناء الشعب اليمني الفقير كيف سيكون حضوره مشرفا في ساحات الاحتفال ولن يأبهوا بالمزايدين والمتاجرين بمعاناتهم وسيوصلون رسالتهم لاعداء الامة بانهم امة ما زالت متمسكة بنبيها وقدوتها محمد في وقت نرى العدوان وادواته ومرتزقته متمسكون بترامب ونتنياهو …

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق