أخبار اليمن

الإمارات تنسحب من عدن وتستسلم في الحديدة

الإمارات تنسحب من عدن وتستسلم في الحديدة

شهارة نت – متابعات

كشفت مصادر محلية في محافظة عدن ، عن وصول المزيد من القوات السعودية إلى محافظة عدن لسد الفراغ الناتج عن انسحاب القوات الإماراتية.

وبحسب المصادر فقد شرعت الامارات في فتح اتصالات جديدة مع حكومة الانقاذ الوطني في صنعاء بعد التهديد اليمني الذي اطلقه المتحدث بإسم القوات المسلحة اليمنية العميد / يخيى سريع  بضرب عشرات الأهداف في المدن الإماراتية، مؤكدة أن هذا التهديد دفع الامارات الى سحب قواتها بشكل فعلي من اليمن.

وشهد اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة تقدما إيجابيا حيث تم نشر 5 نقاط مراقبة، بموافقة وتجاوب القوات الموالية للإمارات، رغم الاعتراضات التي أبدتها سابقا حول آلية إعادة الانتشار.

وقال مصدر محلي ان لجنة التنسيق تمكنت من تثبيت نقطة الارتباط في الحديدة بجولة سيتي ماكس في شارع صنعاء، لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

وأعرب رئيس فريق التنسيق الأممي ابهيجيت جوها عن تطلعه لنجاحات أكبر، معتبراً أن ما تحقق هو ثمرة لجهود اليمنيين، ودور الأمم المتحدة هو المساعدة والإشراف.

وحملت تصريحات أعضاء فريق الجيش واللجان الشعبية من جهة وفريق التحالف والمرتزقة من جهة أخرى رسائل إيجابية، حيث أبدا الطرفان تطلعاتهم لما بعد إنجاز الاتفاق.

وقال عضو فريق صنعاء لإعادة الانتشار أحمد جابر المطريق : اتفقنا على وقف كامل لإطلاق النار وعدم تحرك الآليات والطيران الإستطلاعي، وعدم القيام بأي استحداثات عسكرية.

وأكد عضو فريق صنعاء العميد محمد القادري أن فريقه قدم “كامل الإلتزامات المتعلقة بـإتفاق السويد لرفع المعاناة عن المواطنين وإنهاء العدوان وتحقيق السلام “.

وتعد النقطة الخامسة هي الأخيرة، حيث تمكنت اللجنة الأممية، من انشاء أربع نقاط مشتركة في وقت سابق، في كل من منطقة الخامري قرب كيلو 8 ومدينة الصالح وقرب كيلو 16 وحي منظر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق