أخبار اليمنعربي ودولي

إعلام الإصلاح يفجر مفاجئة من العيار الثقيل: الصواريخ الباليستية والطيران المسير الحوثي مصدرها الإمارات

إعلام الإصلاح يفجر مفاجئة من العيار الثقيل: الصواريخ الباليستية والطيران المسير الحوثي مصدرها الإمارات

شهارة نت – عدن

تناقلت وسائل إعلامية تابعة لحزب الإصلاح، أخبار وصفتها بالمؤكدة حول وصول شحنة أسلحة إماراتية إلى محافظة عدن الواقعة تحت سيطرة القوات الإماراتية.

واشارت تلك الوسائل ومنها عدن نيوز الاخواني الى ان الشحنة تضم قطع صاروخية واخرى للطيران المسير . لافتة الى ماجاء في صفحة أحد الضباط المرتزقة الموالين لهادي من منشور يفيد بأن تلك الشحنة ستقدمها الامارات لأنصار الله في صنعاء، الامر الذي اثار سخرية المئات من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بينهم موالين للعدوان السعودي.

وأكد النقيب جلمود القميشي في صفحته وصول قطع طيران مسير وقطع صواريخ للحوثيين عبر ميناء الزيت بعدن عبر سفينة إماراتية.

وقال المدعو القميشي على صفحته بتويتر”وصول صواريخ كروز وقطع طيران مسير ايرانية مدى 1500كم وقطع تطوير الصواريخ البالستية طويلة المدى ومضاعفة قوتها التفجيرية الى ميناء الزيت على متن السفينة اماراتية ويتم الترتيب لنقلها عبر الساحل الغربي والضالع الى مليشيا الحوثي ” حسب وصفه.

وأكد القميشي أنه يتحمل كامل المسؤولية – ليس عن مصير الشحنة – وانما عن معلوماته بشان وصول القطع الصاروخية وقطع الطيران المسير الى عدن.

موقع “المصدر أونلاين” التابع لنفس الحزب نشر هو الاخر مساء اليوم الخميس خبراً – رصده شهارة نت – افاد فيه إن السفينة الإماراتية التي وصلت ميناء الزيت غربي مدينة عدن، غادرت ظهر اليوم الخميس محملة بالجنود والعتاد الثقيل .

وفيما لم يشير الموقع الى الروايه السابقه لشحنة الاسلحة الا انه اكتفى بالقول نقلاً عما اسماه بالمصدر العسكري، إن دبابات و مدافع نقلت بواسطة شاحنات إلى ميناء الزيت في البريقة قبل أن تغادر السفينة ظهر الخميس دون تحديد وجهتها القادمة.

وأفاد المصدر أن العتاد التابع للقوات الإماراتية الذي غادر ميناء الزيت كان متمركزاً في قاعدة العند العسكرية في محافظة لحج إلى الشمال من عدن وأخرى كانت تتمركز في المقر الرئيسي للتحالف غربي المدينة الساحلية.

وتعكس حالة التباين في وسائل اعلام الاصلاح، حجم الخلاف السائد بين فصائل المرتزقة بشقيها السعودي والاماراتي، لا سيما في ظل الحديث عن اتفاق مبدئي بين اطراف المرتزقة في مفاوضات جدة، الا أن هذه الفبركات والتسريبات تشير الى صعوبة الاتفاق بين الفصائل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق