كاريكـاتيـــر

اشتباكات بين المعتصمين وأفراد الأمن بالقاهرة وسقوط عشرات الجرحي

استمرت مواجهات المعتصمين بمجلس الوزراء مع قوات الأمن المركزي بوسط العاصمة المصرية القاهرة وقد شهدت ساعات الصباح من اليوم الجمعة اشتبكات بين أفراد الأمن وأفراد الشرطة العسكرية من جانب وبين المعتصمين من جانب آخر حيث أسفرت اشتباكات اليوم عن سقوط عشرات الجرحى من كلا الجانبين ? كما قام عدد من المتظاهرين بغلق مدخل ميدان التحرير من جهة المتحف المصري أمام حركة السيارات .

وقد بدأت الاشتباكات من فجر الجمعة واستمرت حتى وقت متأخر من الضهر وقد سقط نتيجة لهذه الاشتباكات ما يرقب عم 42 جريحا وتلقي 11 منهم العلاج في موقع الأحداث بشارع ” مجلس الشعب” فيما نقلت سيارات الإسعاف الجرحى الآخرون إلى المستشفيات القريبة .

وقد ذكر التلفزيون المصري ان هناك عدد من الأشخاص اعتلوا مبني مجلس الشعب وقاموا برشق أشخاص آخرين على ارض بالحجارة والكتل الأسمنتية كما ذكر شاهد عيان بحسب التلفزيون الرسمي ان النيرات اشتعلت فى عدد من الخيام التي أقامها المعتصمون أمام مبني البرلمان الموجة لمبني مجلس الوزراء .

وأفاد طبيب بموقع الحادث انه تم معالجة عدد من المصابين من جروح ناجمة عن رشقهم بالحجارة والزجاج وقال :” بدأت الاشتباكات عندما اعتقل الجيش رجلا وبعد خروجه كان بالكاد قادرا على المشي من شدة الضرب وكان جسده وملابسة ملطخة بالدماء وقد حملة المتظاهرون الى المستشفى المؤقت” .

وقالت مني سيف ناشطة سياسية :” أن اعمال العنف اندلعت لعد اعتقال السلطات التي ضربت بوحشيه اثنين من المتظاهرين احدهم يدعي عبود ابراهيم وكان لا يوجد لديه كسور فى العظام ولكن كان على وجه كدمات وجروح شديدة من الصواعق الكهربائية ”
وقد بدان عشرات الشبان الاعتصامات امام مبني مجلس الوزراء منذ ما يرقب من 3 اسابيع احتجاجا على تعيين المجلس الاعلي للقوات المسلحة الدكتور كمال الجنزورى رئيسا لحكومة الانقاذ الوطني

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق