أخبار اليمنأهم الأخبارعربي ودولي

القوات المسلحة في اليمن تقرر إنقاذ سمعة الشركات العسكرية المصنعة للدبابات والمصفحات

القوات المسلحة في اليمن تقرر إنقاذ سمعة الشركات العسكرية المصنعة للدبابات والمصفحات

شهارة نت – نجران

أصدرت وزارة الدفاع اليمنية توجيهات لأبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات القتال خاصة على الحدود اليمنية السعودية، بتغيير استراتيجيتها السابقة بشأن مصير الدباباب والمدرعات السعودية التي تسقط بأيدي القوات اليمنية بعد فرار الجنود السعوديين ومرتزقتهم.
وقال مصدر خاص لـ”شهارة نت ” أن وزارة الدفاع شددت على ضرورة اغتنام ما يمكن اغتنامه من تلك الدبابات والمدرعات تمهيداً لتفغيلها وإدخالها للخدمة العسكرية لصالح الجيش واللجان، لا سيما بعد أن اساءت القوات السعودية إستخدامها واضرت بسمعة الشركات المصنعة لها.
وكان وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، وجه امس الخميس، القيادات الميدانية في جبهة نجران بالحفاظ على الآليات المدرعة ذات التقنية التسليحية المتطورة التي اغتنمها الجيش واللجان الشعبية في عملية “نصر من الله ” بمحور نجران.
جاء ذلك خلال تفقده مسرح العمليات العسكرية ” نصر من الله ” بمحور نجران وفحصه لنماذج من الآليات المدرعة المتطورة التي تم استيرادها بملايين الدولارات من عائدات نفط التحالف وجلبها من أحدث المصانع الغربية إلى وادي الفرع بجبهة نجران وغيره من الوديان لتكون غنيمة للجيش واللجان الشعبية المدافعين عن أرضهم وعرضهم.
وأكد الوزير العاطفي أن المعدات التي تم اغتنامها سيتم الإستفاده منها في رفد المخزون الاستراتيجي للقوات المسلحة اليمنية، وتفعيلها وفقا لمقتضيات ومتطلبات المعركة والذود عن سيادة واستقلال اليمن.
ولفت إلى أنه سيتم تجميع كافة الغنائم من مختلف الجبهات وفي المقدمة جبهة نجران، ليتم إخضاعها للدراسة والتقييم .. وقال “على تحالف العدوان، شراء واستيراد المعدات القتالية الحديثة وتوريدها ونحن نغتنمها ونفعلًها والاستفادة منها في مواجهته”.
كما قام وزير الدفاع بفحص نماذج مختلفة من العربات الحديثة وخصائصها التقنية والتسليحية وتحريكها من مكان إلى آخر بهدف معرفة المزيد عن مواصفتها الفنية .. لافتا إلى أساليب القتال من تلك العربات المحصنة بالدروع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق