أخبار اليمنعربي ودولي

خبير ألماني: الأسلحة الأمريكية تفقد مكانتها والحوثيين هم السبب

خبير ألماني: الأسلحة الأمريكية تفقد مكانتها والحوثيين هم السبب

شهارة نت – وكالات

قال خبير الشرق الأوسط الألماني “مايكل لودرز”، في مقابلة مع صحيفة “فينانتس ماركت فيلت” الألمانية، إن الأسلحة الأمريكية التي تستوردها بعض الدول في الشرق الأوسط، تفقد مكانتها بسبب الحرب اليمنية السعودية.

وأوضح الخبير الألماني، أنه على الرغم من اقتناء السعودية الأسلحة الأمريكية بمليارات الدولارات، لم تتمكن الدولة الخليجية من صد هجمات أرامكو الأخيرة.

وأضاف “لودرز”، أن انصار الله، تمكنوا من إلحاق أكبر قدر من الضرر بالسعودية، على الرغم من الأسلحة الأمريكية الموجودة في مخازن المملكة.

وبسؤاله: هل انصار الله قادرون حقًا على شن مثل هذا الهجوم؟ أجاب “لودرز” الخبير بالشرق الأوسط بنعم .

وبحسب التقرير، نقلت السعودية وشركاءها في التحالف أسلحة أمريكية الصنع إلى مقاتلين مرتبطين بالقاعدة وميليشيات سلفية متشددة وفصائل أخرى خاضت الحرب في اليمن.

رأى “لودرز”، أن الولايات المتحدة تكرر أخطاءها السابقة، حيث ارتكبت خطأ عند دعمها حركة طالبان على نطاق واسع بالأسلحة في الحرب ضد السوفييت، والآن تكرر نفس الخطأ في اليمن.

وأشار الخبير الألماني أن تصرفات الأميركيين في الغالب قصيرة النظر ولا سيما في تكرار مواقفها السابقة في الشرق الأوسط.

ولفت “لودرز” إلى أن الهجوم على منشآت النفط السعودية يمثل إحراجا كبيرا للرياض، فهي أهم مستورد للأسلحة الأمريكية ، حيث تنتقل عشرة في المائة من جميع صادرات الأسلحة الأمريكية إليها.

وأردف “لودرز” أن الطائرات بدون طيار التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية في اليمن، يسهل تصنيعها أو شرائها نسبيًا ، ويمكن من خلالها أن ينجح اليمنيين في الوصول بسهولة الى قلب انتاج النفط السعودي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق