أخبار اليمن

خلال لقاءه مبعوث الأمم المتحدة.. الحوثي: حاولنا أن نسهم في العمل السياسي ولكن اق?ْصينا

قام مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر اليوم الإثنين بزيارة إلى محافظة صعدة التقى خلالها بالسيد/ عبد الملك بدر الدين الحوثي وذلك في إطار مساعية الرامية إلى معالجة الأزمة التي تعيشها اليمن منذ مطلع العام الجاري.

وفي اللقاء الذي حضره محافظ المحافظة الشيخ/ فارس مناع رحب السيد/ عبد الملك الحوثي بمبعوث الأمين العام في (محافظة صعدة) مثمنا?ٍ زيارته وإطلاعه على أوضاع المحافظة.

واستعرض زعيم جماعة الحوثي ملابسات الحروب التي شنتها السلطات العسكرية على محافظة صعدة والتي راح ضحيتها الآلاف من المواطنين.
كما اطلع الحوثي مبعوث الأمم المتحدة على المعاناة التي يعاني منها أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة التي كان لها نصيب وافر من الدمار على مختلف المستويات والأصعدة الاقتصادية? والاجتماعية? والأمنية وكذلك الوضع الإنساني المتدني في المنطقة? وملف الإعمار الذي لم ينتج عنه أي شيء حتى اليوم .

وأكد الحوثي أن (محافظة صعدة) قدمت نموذجا?ٍ رائعا?ٍ من بعد الثورة وأبرزت صورة مشرقة لسلمية الثورة والتعايش السلمي مع كل المكونات الموجودة في المحافظة حتى مع المعسكرات التي كانت تشن العدوان على أبناء المحافظة? وبالرغم من مواقفها السابقة واشتراكها في كل الحروب الماضية حصل التعايش مع الجميع? فيما معسكرات في محافظات أخرى تعرضت للنهب? وكذلك تم انتخاب الشيخ / فارس مناع كمحافظ المحافظة من قبل السلطة المحلية? واستتب الأمن والاستقرار في المحافظة بشكل غير مسبوق.

وقال الحوثي أن من حق الشعب الرافض للمبادرة الاستمرار في الخيار الثوري? كما أن من حق تلك القوى الموقعة على المبادرة أن تجرب خيار التسوية السياسية شرط أن لا تسيء استخدام السلطة عبر قمع المعارضين أو التآمر على القوى التي عارضت هذه المبادرة باستخدام وسائل غير أخلاقية? مثل تفجير حرب طائفية أو إشعال حرب أهلية في شوارع (محافظة تعز) لإجبار القوى المعارضة على القبول بتلك الصفقة.

ونوه زعيم الحوثيين إن دخول السلطة بشقيها إلى الانتخابات وبأجنحتها العسكرية ومؤسساتها الأمنية وإمكانياتها الاقتصادية والإعلامية لن يؤدي في النهاية إلى انتخابات نزيهة وتنافسية وإنما ستكون كالماضي بحيث يتم توظيف هذه المؤسسات الإعلامية والعسكرية والأمنية وغيرها لصالح أطراف خاصة.

وعن المشاركة السياسية أكد السيد عبدالملك بالقول: أننا في الماضي حاولنا أن نسهم في العمل السياسي وكان الأخ حسين بدر الدين والأخ يحيى بدر الدين عضوان في مجلس النواب ولكن كان يتم إقصائنا ومحاربتنا ولم يجد? ذلك في إيجاد أي نفع لأبناء المحافظة? ولكن في إطار نظام عادل يحترم الشعب ويسمح بممارسة النشاط الفكري والسياسي وبعد انتصار الثورة وتحقيق أهدافها إن شاء الله قد نشكل لنا حزبا?ٍ سياسيا?ٍ يشارك في العملية السياسية .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق