حقــوق وحريـات

سكان الجامعة الجديدة من الجهة الغربية ينددون بتغيير المخطط الرئيسي للحي القائم منذ 40 عاماً

1623 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – صنعاء

شكى العشرات من المواطنين المتضررين في حي الجامعة الجديدة من الجهة الغربية وشرق شارع الستين الغربي بجوار قسم شرطة 14 أكتوبر، قيام عدد من النافذين وفي خطوة غير مسبوقة تشهدها العاصمة صنعاء بإلغاء وبيع الشوارع المعتمدة في المخطط العام الرئيسي وحدة الجوار ( 531 ) وتغيير في المخطط العام للدولة الصادر والمعمد من الهيئة للمساحة منذ العام 1980، مبينين أن سبب عدم فتح وتنفيذ الشوارع منذ ذلك التاريخ كون الأرض زراعيه وبالتالي فان القانون ينص على عدم فتح شوارع في الأراضي الزراعية وفي حال لم تعد زراعية فيتم تنفيذ المخطط الرئيسي بحذافيره.
وقال الأهالي في رسالة شكوى إلى الهيئة العامة للمساحة حصل موقع “شهارة نت ” على نسخه منها، بأنهم تفاجئوا الأيام الماضية بإصدار مخطط عام جديد في العام 2017 تم فيه تغيير شوارع وإزالة شوارع أخرى ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بالساكنين، موضحين بأن تم تغيير المخطط لصالح نافذين رغم إسقاط مبانيهم ومنازلهم على المخطط الرئيسي المعتمد من قبل وزارة البلديات في العام 1980، مؤكدين أن تغيير المخططات الرئيسية والإضرار بمصلحة الساكنين والصالح العام يعد جريمة بحسب القانون، لاسيما عندما يكون الإضرار بالمصلحة العامة لأغراض ومصالح شخصية، معبرين عن رفضهم القاطع للمخطط المستحدث في العام 2017 وتنفيذ المخطط الرئيسي الصادر منذ ما يقارب 40 عاماً.
وناشد أهالي حي الجامعة الجديدة من الجهة الغربية كلاً من رئيس المجلس السياسي الأعلى، ورئيس مجلس الوزراء، وأمين العاصمة، والنائب العام، ورئيس الهيئة العامة للمساحة، بالتدخل العاجل لإنصافهم وحفظ حقوقهم وممتلكاتهم من الضرر والضياع وإزالة الظلم عن كاهلهم وسرعة فتح الشوارع المغلقة، كما طالبوا بمحاسبة جميع المتورطين في إلحاق الضرر عمداً بالسكان ومن يقف خلف تغيير المخطط العام الصادر من قبل الدولة منذ عقود، مستغلين الظروف التي تمر بها البلاد جراء العدوان الغاشم والحصار وغياب الأجهزة الرقابية، محملين هيئة المساحة وفرعها بأمانة العاصمة المسئولية القانونية الكاملة نتيجة هذه الجريمة والكارثة والعقاب الجماعي التي ارتكبت بحق حي كامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق