أخبار اليمنأهم الأخبار

ما بعد أبين .. تعزيزات عسكرية موالية للإمارات تصل الى المحافظة

1610 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – ابين

كشفت مصادر محلية في محافظة أبين، عن تجهيزات واستعدادات عسكرية كبيرة لمليشيات الحزام الأمني للإنقضاض على المزيد من المحافظات الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي، جنوب اليمن.

واشارت المصادر في تصريحها لـ” شهارة نت ” أن الإمارات عززت قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الإنتقالي الجنوبي بلواء عسكري بكامل معداته من الجنجويد السوداني استعداداً لبدء عمليات عسكرية جديدة على المحافظات الشرقية، وذلك ضمن مخطط تسليم المحافظات الجنوبية بأكملها لـ”المجلس الانتقالي”.

وكانت قوات “الحزام الأمني” سيطرت، امس الثلاثاء، على محافظة أبين.

حيث سيطرت مجاميع كبيرة من مليشيات الحزام الأمني، على المعسكرات التي تتمركز فيها القوات الموالية لحكومة هادي، في مدينة زنجبار، بعد محاصرتها وإجبار المتواجدين فيها على تسليم أنفسهم.

وقد حركت قيادات القوات الإماراتية ثلاث كتائب من القوات السودانية، لإسناد مليشيات الحزام الأمني بالاضافة الى انخراط عدد من الجماعات التكفيرية للمشاركة في العمليات العسكرية، التي شهدتها محافظة أبين، وانتهت بسيطرة الانتقالي على المحافظة.

وبحسب المصادر، فإن “عبدالرحمن الشنيني”، أحد قيادات التنظيمات الارهابية، شارك بمجاميع كبيرة من عناصر التنظيم التكفيري الممول اماراتيا، في العمليات العسكرية إلى جانب مليشيات الحزام الامني، ضد قوات هادي في معسكر الشرطة، وتمكن من السيطرة على أحد أهم المعسكرات في مدينة زنجبار.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق