حقــوق وحريـاتعربي ودولي

النظام البحريني يقدم على إعدام شابين من ضحايا التعذيب

1586 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – المنامة

أقدم النظام البحريني على إعدام بحرينيين، السبت، اثنين من ضحايا التعذيب بعد مصادقة حمد آل خليفة على قرار الإعدام.

وأعلنت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة نبأ استشهاد كل من علي العرب (25 سنة) وأحمد الملالي (24 سنة) بعد إقدام النظام على إعدامهم عن طريق القتل خارج القانون.

وقالت الوفاق في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي على تويتر إن النظام البحريني ارتكب جريمة بشعة بإعدام مواطنين اثنين من ضحايا التعذيب بعد مصادقة ملك البحرين على قرار الإعدام.

وأشارت إلى تعنّت سلطات البحرين ورفضها تسليم جثامين الشهيدين اللذين أعدمتهما لأهاليهم لدفنهم، كما لفتت الى تحديد النظام البحريني مقبرة معينة لدفنهم مع منع الناس من حضور مراسم الدفن.

يذكر أن الشهيدين تعرضا للتعذيب وانتزعت اعترافاتهما تحت التعذيب الوحشي، وكان متوقع تصعيد نظام الحكم في البحرين بعد الزخم الأمريكي والبريطاني الذي منحته له ورشة البحرين التطبيعية مع كيان العدو الصهيوني.

وكانت منظمة العفو الدولية أكدت أمس الجمعة أن الشهيدين تعرضا للتعذيب على أيدي ضباط الأمن، بما في ذلك التعرض للصعق بالصدمات الكهربائية والضرب، كما انتُزعت أظافر علي محمد العرب.

وشددت على أنه يجب على السلطات البحرينية أن توقف على وجه السرعة عملية تنفيذ الإعدام، مشيرة إلى أن محاكمتهما كانت جماعية جائرة للغاية بعد تعذيبهما.

وأضافت المنظمة “إذا نفذت السلطات البحرينية عملية الإعدام هذه، فسيكون ذلك ازدراء تاماً حقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق