أخبار اليمنمحافظات

خلافات حادة تصل حد القتل بين القوات المشتركة في الساحل الغربي

1576 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – الحديدة

شن أحد قادة ما يسمى ألوية العمالقة هجوماً حادا على المرتزق طارق عفاش على خلفية تشكيل ما قيل أنها قوات مشتركة في الساحل الغربي.

يأتي هذا في ظل تصاعد حدة الخلافات بين قيادات مسلحي التحالف في الساحل الغربي على خلفية إهانات وممارسات اقصائية بدأت تطغى على القوات المشتركة التي يتم تشكيلها وفق معايير مناطقية ادت في نهاية المطاف الى تصاعد الخلاف.

وتوقعت مصادر تصدع فصائل “القوات المشتركة” المشكلة مما يسمى “حراس الجمهورية العفاشية وألوية العمالقة الجنوبية وألوية المقاومة التهامية”.. مشيرة الى تصريحات قائد اللواء الثاني عمالقة واللواء السابع مشاة العميد حمدي شكري الصبيحي التي تعمد فيها اهانة طارق عفاش.

وما زاد من واقعة التصدع، مقتل حسن مركن، قائد سرية في الكتيبة الثالثة اللواء ثالث لما يسمى “المقاومة التهامية” في ظروف مازالت غامضة والذي تم العثور على جثته امس الثلاثاء في قرية المحرق شمالي مدينة الخوخة؛

وتشير المصادر الى أن مقتل مركن تعود إلى الخلافات الحادة التي نشبت بين القيادات التهامية والقيادات العفاشية المشاركة فيما يسمى “القوات المشتركة”.

وحسب المصادر نفسها فإن “مركن كان أحد أبرز المعارضين لتوجه إماراتي لتعيين طارق عفاش قائداً للعمليات المشتركة بالساحل وهدد بالانضمام وقواته إلى قوات علي محسن، ما اجبر الامارات بجانب ضغط قيادات العمالقة على الدفع بتعيين صغير عزيز رئيس الفريق الحكومي في لجنة التسيق الثلاثية”.

كما كشفت المصادر عن حالة تذمر بين القوات التهامية، لا سيما بعد تغيب ممثل أبناء تهامة اللواء احمد كوكباني، وقائد ما يسمى “المقاومة التهامية”، عن اجتماعات اللجنة يومي الأحد والاثنين الماضيين، اثر اساءات صغير بن عزيز وصادق دويد له ولأبناء تهامة.

ووفقا للمصادر فقد حدثت مشادات كلامية قبل أيام في مقيل ضم عدد من قيادات فصائل “القوات المشتركة” بينهم طارق عفاش، وجه خلالها ابن عزيز وصادق دويد وعدد من القيادات الحاضرة إساءات وكلمات مهينة بحق كوكباني، واتهمته وأبناء تهامة بأنهم “حوثيون مندسون”، وأن “كل تهامي في داخله حوثي صغير أينما كان موقعه”، قبل أن تطرده من المقيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق