أخبار اليمن

بداية النهاية لمرتزقة الإمارات في عدن .. إعدام مرتقب للمدعو هاني بن بريك

1575 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – عدن

قالت النيابة العامة في محافظة عدن إن التحقيقات مع المتهمين في اغتيال احد خطباء المساجد في المحافظة كشفت عن ضلوع القيادي السلفي هاني بريك بالتخطيط لعمليات اغتيال لدعاة وسياسيين في اليمن.

وذكرت النيابة العامة إن “بن بريك المدعوم إماراتيا يقف وراء تصفية 30 داعية في اليمن بينهم اغتيال الشيخ راوي العريقي عضو محلي البريقة في نهاية شهر يناير العام 2016. .

ومن شأن التهم الموجهة لابن بريك في حال صدورها وثبوتها في المحكمة توجيه حكم الإعدام له ولمعاونيه.

وتأتي هذه التهم لتؤكد حقيقة الشخصيات التي تستعين بها دول العدوان لتنفيذ اجنداتها في اليمن.

وهذه سابقة من شأنها تسخين الأوضاع السياسية والأمنية بالجنوب ، بعد توجيه النيابة العامة في عدن تهمة الضلوع بالقتل والتخطيط لعمليات اغتيال بحق دعاة وسياسيين يمنيين، لرجل الإمارات الثاني بالجنوب، هاني بن بريك.

ويتضح من خلال محاضر التحقيق مع المتهمين الثلاثة في قضية اغتيال الشيخ راوي العريقي عن تورط هاني بن بريك نائب رئيس مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي.

والمتهمون الثلاثة هم : حلمي جلال محمد محسن ، سمير مهيوب ناجي علي ،عبدالله عبدالرحمن حسن الضباعي.

وبالنظر لأسماء المتهمين الواردة في محاضر التحقيق فقد تبين صلتهم بالقيادي هاني بن بريك.

وتضمنت اعترافات المتهمين اقرارهم بتشكيل عصابة لقتل اي رجل دين لمجرد الشك بانه ارهابي او على صلة بتنظيم القاعدة.

وكشفت محاضر التحقيق ايضا، عن الطريقة التي تمت بها تصفية وقتل المجني عليه راوي العريقي .

حيث اعترف المتهمون بتدبير حيلة لاستدرج المجني عليه ثم قتله والتخلص من جثته ورميها.

واعترف المتهمون بانهم طلبوا من المجني عليه المساعدة في نصح رفيقه عبدالله الضباعي (المتهم الثالث) كونه تارك للصلاة ، ليتم دعوته للعشاء في المطعم.

وبحسب الاعترافات تم تنفيذ الجريمة على متن سيارة بعد ان عادوا من العشاء، وكان المجني عليه يجلس في المقعد الامامي وخلفه ، المتهم الاول حلمي والذي قام باطلاق النار على راس المجني عليه من الخلف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق