أخبار اليمناﻹقتـصاديـــةملفــات سـاخنـــة

حكومة المرتزقة تدق المسمار الأخير في نعش الإقتصاد الوطني

1569 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – تقرير

تواصل حكومة المرتزقة وبإيعاز من دول تحالف العدوان السعودي الأمريكي، مساعيها الرامية لتدمير الإقتصاد الوطني، مستهدفة هذه المره العملة الوطنية.

وكشفت مصادر مصرفية عن نوايا حكومة المرتزقة ولجنتها الاقتصادية بضخ 200 مليار من العملة المطبوعة بدون غطاء الى السوق المحلية، محذرة من مغبة هذه الخطوة الرامية الى سحب العملات الأجنبية وتهريبها الى الخارج.

واشارت المصادر الى المبالغ المطبوعة السابقة من العملة الجديدة فئة 1000 و 500 ريال التي ضخها المرتزقة الى السوق وادت الى كارثة اقتصادية تمخض عنها ارتفاع اسعار السعر الى اكثر من 600 ريال مقابل الدولار الواحد.

وقالت المصادر أن إقدام بنك عدن المركزي على ضخ 200 مليار ريال سيتسبب في رفع سعر الدولار الى نحو 1000 ريال يمني.

واعتبرت أن اعلان بنك عدن إخراج شحنة الأموال فئة 100 ريال ما هو إلا ذريعة لضخ دفعات كبيرة من فئة 1000 ريال، تقدر ب200 مليار ريال من العملة الجديدة، مؤكدة أن هذه الإجراءات جاءت نتيجة العجز الشديد الذي تعاني منه حكومة المرتزقة نتيجة الفساد وتهريب العملات.

واضافت المصادر “أن دفعة الـ 200 مليار ريال المزمع اخراجها هي من الاحتياطي المقدر بما يقارب 500 مليار ريال من فئة (1000) والذي خصصه زمام محافظ البنك السابق كاحتياطي في خزائن البنك.”

يشار الى أن ممارسة بنك عدن لسياسة مصرفية غير واضحة ومستقرة سيكون له آثاره الكارثية على الاقتصاد الوطني والمعيشي لكافة أبناء الشعب اليمني. وتأتي هذه الخطوة لإنزال دفعات من المبالغ المطبوعة بعد سلسلة محاولات مشابهة في الفترة الماضية، إلا أنها قوبلت جميعها برفض المجتمع الدولي لها نتيجة الانتكاسة الكبيرة المتوقعه للريال اليمني الذي ما زال يعاني آثر ضخ بنك عدن المركزي للمبالغ السابقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق