أخبار اليمنحـــوارات

الشريف لـ “شهارة نت”: نزوح نصف مليون يفاقم الوضع الانساني بمحافظة مأرب

1568 يوم من العدوان على اليمن

أكد عبدالخالق عبدالله الشريف مدير عام الهيئة الوطنية لادارة وتنسيق الشؤون الانسانية ومواجهة الكوارث بمحافظة مأرب تفاقم الوضع الانساني بمارب جراء رتفاع اعداد الاسر المتضررة والنازحة الى ما يتجاوز نصف المليون نسمة .
واشار الى ان ا لمساعدات المقدمة لا تغطي الاحتياج للاسر الاشد فقرا … الى الحصيلة

شهارة نت – حوار / نجيب شجاع الدين

< بدايةً ما تقييمك للوضع الانساني في محافظة مأرب؟

– أولاً اشكر لكم استضافتنا واتاحة الفرصة لنطلع ابرأي العام الداخلي والخارجي على معاناة المتضررين جراء,العدوان في محافظة مأرب عبر هذا المنبر الاعلامي الشهير..
أخي العزيز : محافظة مأرب تعاني وضعاً انسانياً كارثياً نتيجة كثرة اعداد النازحين والمتضررين إضافة الى توافد النازحين من أغلب المحافظات الى مأرب مما ضاعف المعاناة من حيث ارتفاع الايجارات وغلاء الاسعار وازدحام السكان حيث بلغت آخر احصائية اجمالية للأسر النازحة المتضررة بالمحافظة تقريباً أكثر من نصف مليون نسمة.

< حدثنا عن دور فرع الهيئة في التخفيف من معاناة المواطنين جراء العدوان والحصار ؟
عملنا جاهدين وبالتنسيق مع المركز الرئيسي الهيئة الوطنية على التخفيف من معاناة هذه الأسر من خلال توفير المساعدات الغذائية والايوائية بالاضافة الى دعم القطاع الصحي في بعض المديريات وقطاع المياه والاصحاح البيئي ولكنها لا تشمل كافة الأسر ومازلنا نناشد المنظمات الانسانية لتقديم المساعدات اللازمة في كل القطاعات ونحن على استعداد تام لتسهيل عملها بالميدان وتذليل الصعاب لتنفيذ مشاريعها بالمحافظة ونطلب المزيد من التدخلات .

< حجم النجاح المحقق حتى الآن؟

يعتمد ذلك على توفير الامكانات اللازمة للفرع مثل عدد الموظفين وتوفير الاثاث والنفقات التشغيلية ونحن نعاني من عدم توافر هذه الاحتياجات الضرورية لتنفيذ العمل، ومع شحة الامكانات إلا أنها لم تعقنا عن القيام بعملنا وبالتالي فإننا نشرف على توزيع أكثر من 31.000 سلة غذائية توزع شهرياً في جميع مديريات المحافظة مقدمة من برنامج الغذاء عبر شركائه في المحافظة وتوزيع 1100 سلة غذائية مقدمة من منظمة أدرا مشروع ايفاء شهرياً .
وتوزيع حقيبة ايوائية لعدد 1680 أسرة في 4 مديريات بالمحافظة بمعدل 7 أفراد لكل أسرة وبتمويل من الاوتشا و مقدمة عبر مؤسسة سما اليمن .
وكذا تأهيل 3 مرافق صحية بمديرية حريب القراميش وترميمها وتأثيثها مع دفع حوافز للكادر الصحي بالمديرية وتقديم خدمات صحية متكاملة مقدمة من منظمة أدرا .
كذلك قمنا بتوفير منح سبل معيشة لعدد 100 أسرة في مديرية حريب القراميش وبمبلغ 650 دولاراً لكل أسرة حيث قمنا بتوفير مصدر دخل للأسرة للاعتماد على الذات وعدم الارتكان على المنظمات .
تشغيل العديد من الأسر من خلال توفير مشاريع النقد مقابل العمل المقدم من الصندوق الاجتماعي للتنمية و كذلك الاشعال العامة .

< ما أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجهونها في هذا الجانب؟

– المساعدات المقدمة لا تغطي الاحتياج فهناك العديد من الأسر الاشد فقراً لم نستطع مساعدتها .
ناهيك عن كثرة اعداد النازحين وعدم توافر مخيمات للايواء .
غياب دور المنظمات الانسانية بالمحافظة للقيام بواجبها الانساني من خلال توفير المساعدات اللازمة والضرورية لمقومات الحياة .
تدمير البنية التحتية من قبل طيران العدوان الغاشم بالمحافظة .
اقصاء محافظة مأرب من مشاريع المساعدات النقدية والمقدمة من المفوضية السامية خاصة مع ارتفاع الايجار بالمحافظة للعام الحالي 2019م .
وكذا وجود منظمات تنفذ مشاريعها بالتنسيق مع سلطات أخرى ولم تمر عبر الهيئة الوطنية بهدف التلاعب بالميزانيات وتقديم مساعدات رديئة وليست ضمن الاحتياجات الأولية .

< كيف تنظرون لأداء المنظمات المحلية.. البعض يرى انها تمارس التكسب والارتزاق ؟
– ليس كل المنظمات تمارس التكسب والارتزاق فهناك منظمات محلية تنفذ مشاريع افضل من المنظمات الدولية وتتسم بالشفافية وعدم التحيز في عملها الانساني ولا ننكر أن هناك منظمات محلية ولكنها نادرة جداً تمارس التكسب والارتزاق.

< ماذا عن المنظمات الدولية وتحديداً برنامج الغذاء؟
– سبق وتكلمنا عن برنامج الغذاء والمساعدات التي يقدمها بالمحافظة ولكنها لا تكفي لتغطية الاحتياج بالاضافة الى أنها رديئة من حيث الجودة كذلك اصناف السلة لا تحتوي على القيمة الغذائية الضرورية لجسم الانسان.
ونؤكد أن هناك تلاعباً كبيراً وفساداً في برنامج الغذاء والعاملين عليه .

< ما الخطط المستقبلية؟
لدينا خطة للاحتياجات الانسانية لعام 2019م تم اشهارها مركزياً تشمل كل القطاعات هذا بالاضافة الى أننا في فرع الهيئة الوطنية بمحافظة مأرب لدينا خطط مستقبلية تمكن الأسر النازحة والمتضررة من الاكتفاء الذاتي والاعتماد على النفس في مصدر دخلها من خلال ايجاد المشاريع الداعمة لسبل العيش بالاضافة الى دعم القطاع الزراعي والحيواني .

< هل هناك مخالفات تتعلق بأداء المنظمات محلية أو دولية تم ايقافها أو ضبطها في المحافظة وما نوعها؟
– نعم هناك مخالفات ارتكبت من قبل برنامج الغذاء العالمي وشركائه بالمحافظة من خلال ارسال شاحنة محملة بمواد بلمبي دوز وصويا (علاج سؤ التغذية) رغم أن التصريح كان باسم دقيق .
كذلك تم ايقاف وضبط شركاء برنامج الغذاء في مديريتي بدبدة وصرواح اثناء توزيع المساعدات الغذائية الشهرية للقيام بعملية مسح وتسجيل بيانات الأسر المستفيدة من المساعدات واستخدام كشوفات اضافية لهذه العملية بحجة استكمال البيانات دون اشعار الهيئة وأخذ تصريح بذلك.
كذلك من ضمن مخالفات البرنامج وشركائه حرمان المواطنين من حصة شهر معين واحتسابها لشهر آخر بحجة تأخر التوصيل .

*كلمة اخيرة تود ان تقولها ؟

اشكر كل المنظمات العاملة بالمحافظة والمصرح لها من قبل رئاسة الهيئة الوطنية لادارة وتنسيق الشئون الانسانية ومواجهة الكوارث لتنفيذ مشاريعها بالمحافظة.
ونحن إذ نشيد بدورها الفاعل والملموس في السعي لتخفيف معاناة النازحين والمتضررين، آملين منهم المزيد من التدخلات واستهداف اكبر عدد ممكن من المستفيدين وتوفير المشاريع التي تلبي كافة الاحتياجات الانسانية الطارئة في المحافظة.
ايضا ندعو المنظمات الدولية والمحلية الى الالتفات للوضع الانساني المتردي في مارب وتكثيف انشطتها وبرامجها المتعلقة بهذا الشأن خاصة المديريات المنكوبة والاكثر تضررا وهي ” صرواح وحريب القراميش وبدبدة ” .
ونؤكد استعداد فرع الهيئة بالمحافظة تقديم كافة التسهيلات المطلوبة والممكنة لأداء مهامها الانسانية والمجتمعية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق