أخبار اليمنالصحــة والجمال

الأمم المتحدة تواصل مغالطاتها في الكشف عن سبب انتشار الكوليرا

1567 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – وكالات

قال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن عدد حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن قد تجاوزت حتى الآن أكثر من 460 ألف حالة مشتبه فيها هذا العام، بما في ذلك نحو مئتي ألف طفل.

واكد أن هذا العدد يفوق إجمالي حالات الكوليرا المشتبه بها العام الماضي، والمقدرة بـ 380 ألف حالة خلال العام كله، ما يؤكد فشل الحملات الدولية التي تدعي الأمم المتحدة والمنظمات المهتمة تبنيها لإنقاذ اليمنيين.

وقال حق “حتى الآن هذا العام، تم تسجيل 705 حالات وفاة يشتبه بأن سببها الكوليرا، مقابل 75 حالة وفاة في نفس الفترة من العام الماضي”

وتجاهل المسؤول الأممي اللدور الاساسي لإنتشار الكوليرا الذي يرجع الى الحصار الجائر المفروض على اليمن من قبل دول التحالف مما ادى الى عجز المستشفيات الصحية عن توفير الادوية وصيانة المعدات فضلا عن السفر الى الخارج ، زاعماً  أن اسباب ارتفاع نسبة الاصابة بالكوليرا ناتج عن الفيضانات الأخيرة التي ادت إلى تسريع انتشار الكوليرا في جميع أنحاء البلاد، الأمر الذي تفاقم بسبب سوء صيانة أنظمة إدارة النفايات والافتقار إلى المياه النظيفة للشرب أو الري-حسب قوله.

يشار الى أن نسبة الامطار في اليمن خلال العام الماضي كانت تفوق نسبتها هذا العام.

وذكر فرحان حق أن خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام الحالي تتطلب 4.2 مليار دولار لتقديم المساعدات الإنسانية لأكثر من 20 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد. وحتى الآن تم تمويلها بنسبة 32% فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق