صور وأحداث

محاولة انقلاب في أثيوبيا ومقتل رئيسا الولاية وهيئة الأركان

1551 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – أديس ابابا

أعلن رئيس وزراء أثيوبيا أبيي أحمد الأحد أنّ رئيس أركان الجيش الجنرال سياري ميكونين أصيب بجروح إثر تعرضه لإطلاق نار في مدينة بحر دار عاصمة إقليم أمهرة وذلك بعيد ساعات من إعلان الحكومة عن حصول “محاولة انقلاب” في شمال غرب البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن وسائل اعلام رسمية مقتل رئيس حكومة ولاية أمهرة الإثيوبية كما نقلت مصادر اعلامية مقتل رئيس هيئة الأركان في الجيش الأثيوبي في منزله بأديس ابابا بالتزامن مع محاولة الانقلاب في إقليم أمهرة.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إثيوبية، اليوم الأحد، أن رئيس ولاية أمهرة ومستشاره قتلا خلال محاولة انقلاب في الولاية.

وأضافت وسائل الإعلام أن رئيس الولاية، أمباتشو مكونن، ومستشاره تعرضا للهجوم في مكتبيهما، أمس السبت، لكن التقارير لم تشر بأصابع الاتهام إلى أحد.

من جهتها أصدرت السفارة الأمريكية في أثيوبيا سلسلة تحذيرات للرعايا الأمريكيين المقيمين في هذا البلد بعد معلومات أفادت بحصول إطلاق نار في العاصمة أديس أبابا ووقوع أعمال عنف في مدينة بحر دار في ولاية أمهرة (شمال غرب).

وقطعت الإنترنت في أثيوبيا ولم يتسن الحصول على أي معلومة بشأن الهجوم المسلح الذي استهدف رئيس الوزراء.

وكانت الحكومة أعلنت مساء السبت أنّ “جماعة مسلحة” نفّذت “محاولة انقلاب” في أمهرة، ثاني أكبر منطقة من حيث عدد السكان في البلاد، من دون الكشف عن تفاصيل أعمال العنف هذه.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إنّ “محاولة الانقلاب في ولاية أمهرة هي غير دستورية وتهدف إلى إحباط السلام الذي تحقّق بشق الأنفس في المنطقة”. وأضاف “هذه المحاولة غير القانونية يجب أن يدينها جميع الإثيوبيين والحكومة الفيدرالية لديها كل القدرة على هزيمة هذه الجماعة المسلحة”.

وقال صحافي في بحر دار، عاصمة إقليم أمهرة إنّه سمع صوت إطلاق نار بعيد غروب الشمس وقد استمر أزير الرصاص ساعات عدة خلال المساء قبل أن يعود الهدوء إلى المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق