أخبار اليمن

عشرون قتيلا على الأقل في غارات جوية جنوب اليمن

قالت مصادر محلية يمنية إن 24 شخصا على الأقل قتلوا في غارات جوية استهدفت مواقع يشتبه أنها لمسلحي تنظيم القاهدة في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

واكدت وزارة الدفاع اليمنية أن طائرات حربية يمنية شنت غارات على مواقع لعناصر القاعدة في في قرية عزان في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

وقالت الوزارة إن بين القتلى المصري ابراهيم البنا المسؤول الإعلامي في “تنظيم القاعدة بجزيرة العرب”.

ووصف مسؤولي يمني ابراهيم البنا بأنه من أخطر العناصر المطلوبة من تنظيم القاعدة بعد الإعلان عن مقتل أنور العولقي نهاية الشهر الماضي.

وذكر بيان نشر على موقع وزارة الدفاع الاليكتروني أن البنا “مطلوب في عدة قضايا منها القيام باعمال تخريبية وارهابية ضد المصالح الوطنية والاجنبية وانتمائه لتنظيمات ارهابية تهدف الى الاخلال بالامن والاستقرار وعمل خلال الفترة السابقة في التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية في الداخل والخارج”.

بينما قال مسؤولون محليون وشهود عيان إنهم يعتقدون أن الغارات شنتها طائرات أجنبية وإنه كانت هناك ثلاث غارات على الاقل على عدد من الاهداف.

كما أكد مصدر قبلي لوكالة فرنس برس أن عبد الرحمن العولقي احد أبناء أنور العولقي كان ضمن قتلى الغرات على قرية عزان.

وبالإضافة الى عبدالرحمن (21 عاما) ? قضى في الغارات احد اقارب العولقي وثلاثة آخرون من قبيلة العولقي منهم سرحان القصاعة شقيق فهد القصاعة القيادي في تنظيم القاعدة الذي تلاحقه الولايات المتحدة .

كما أفادت انباء في وقت لاحق بأن مسلحين يعتقد أنهم من القاعدة فجروا خطا لأنابيب للغاز ينقل الغاز الطبيعي من محافظة مأرب إلي ميناء بلحاف في مديرية رضوم بمحافظة شبوة.

يشار إلى أن منشأة تصدير الغاز الطبيعي المسال في بلحاف تديرها شركة توتال الفرنسية العملاقة وتملك ثلاث شركات كورية جنوبية أسهما فيها? وقد افتتحت عام 2009 وكانت أكبر مشروع صناعي نفذ في اليمن.

وذكر شهود أن النيران المندلعة من خط أنابيب الغاز يمكن رؤيتها من على بعد كيلومترات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق