كتابات

اليمن بين حسم (أبو بدلة) و(أبو عمامة)

لماذا قامت ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين?!

أليس من اجل لمساواة والعدالة وإقامة دولة النظام والقانون?
والديمقراطية? والأمن والاستقرار? والعيش الآمن? والتعليم الحديث? والصحة
الصحيحة المعافاة ..الخ

ولماذا يسعى اليوم حفنة انقلابيين كل يوم تنكشف الأقنعة أكثر عن وجوههم
المطلية بمساحيق الزيف الإسلامي والتدنيس للدين ولقدسيته?? وما الفرق بين
دولة النظام والقانون الحالية ودولة أولئك المتأسلمين?

هل النظام والقانون بالنسبة لهم هو احتكار وبالقوة أكثر من خمسين وكالة
تجارية عالمية? كل من حاول ان ينافس الشيخ عليها استخدم سوطه وجلاده
عليه? ام انها دولة نظام وقانون طالبان المتمترسة في مذبح داخل حرم جامعي
اخواني يرفض فيه الابن التعامل مع والدته ان لم يكن موال لأفكاره? لأنه
من وجهة نظره كافر? وعميل لأمريكا بشكل عام? للنظام اليمني بشكل خاص?
لأنه يراه أصلا عميل لأمريكا لأنه يتعامل معها? متناسي الأخ “ابو لحية”
ان امريكا التي يكفر من يتعامل معها اليوم? كانت تستخدم شيخه في الأمس
عميل من الطراز الأول? وليس كأي عميل? بل عميل بالبندقية? وجبال طالبان
تشهد على ما اقول.

اذا أي حسم يسعى إليه أولئك الراقصون على أصوات صرخات الثكلى والمسنين في
أرحب? بغية تحقيق مخططهم الاستيلائي على عرش السلطة..

أي حسم يدعو إليه الزنداني في زج أبناء منطقة أرحب في حرب لا ناقة لهم
فيها ولا جمل..?!

أي حسم يدعوا اليه الجنرال “ابو بدلة” ومليشياته تشترك في كل عملية
قتالية في أرحب وابين والحصبة برفقة مليشيات الشيخ صاحب الطموح الكبير
بالوصول الى حكم البلاد? ومقاتلة الجيش تحت شعار زائف اطلق عليه “القوات
الموالية للثورة”? بينما هي من تكبد الدولة اكبر الخسائر في العتاد
الحربي والبشري? بينما الهدف أكبر مما نتخيله وهو ما اعترف به الجنرال
“ابو بدلة” في خطابه الذي القاه عشية ليلة العيد حينما قال ان السعودية
وأمريكا تدعم الجيش في ابين لمقاتلة القاعدة بينما الحرس لم يساند الجيش
بينما اكتفى بالمرابطة في العاصمة صنعاء?!

لأنه وهو الظاهر للعيان يريد استدراج قوات الحرس الجمهوري الى خارج
العاصمة لإضعافه ومن ثم يسهل له تنفيذ مخططه الاستيلائي على السلطة.

يا سيادة اللواء:

اتق الله يوم لا ينفع مال ولا بنون? فلن تنفعك آلاف الهكتارات التي
استوليت عليها ولا الأسواق التجارية التي تمتلكها ولا أرصدة المليارات
التي تملكها في البنوك? فأنت تجر الوطن الى ليل دامس? يجتث فيه الأخضر
واليابس? ونحن في غنى عن ذلك.

فان اردت ان تثبت فعلا انك تقف في صف الشعب فعليك ان ترد لهذا الشعب كل
ما نهبته منه انت ومن تحميهم من الحمر والصفر والسود وانت تعي معنى كلامي
جيدا.. وأتمنى ان لا يكون كلامي كابوسا يؤرق مضجعك فتقتص مني? فان اضعف
مما تخيله? ولكن لي قضية أكبر مما تتصورها.. قضيتي وطن مصصت دمه طيلة 33
عاما? بينما انا أتضور جوعا على أرصفة الشوارع لا امتلك قيمة رغيف الخبز?
لم تشفع لي ولعشرات الآلاف مثلي إبداعاتهم ومؤهلاتهم وخبراتهم ? بينما
المقربون منك والحاصلين على شهادات ابتدائية وإعدادية يتربعون اعلى
المناصب..

يا سيادة اللواء..

يا آل الأحمر..

سئمنا طنينكم ورنينكم? ومللنا من مواكبكم القبلية التي تفوق مواكب قادة
الألوية? واليوم نحن من يطالب بالمساواة وليس انتم.. نحن من يطالب بان
يعاد كل ما تتبجحون به وهو ملك للشعب الى خزينة الدولة? وإلا لن تشفع لكم
ألف ثورة وألف نظام جديد وقديم.. سنأخذ حقنا كشعب منكم ولو بعد مليون
سنة? فما ضاع حق وراءه مطالب.

وليعلم الجميع ان أي حسم عسكري او مدني خارج عن إطار الدستور اليمني يسعى
إليه الانقلابيين لن ينجو من غباره يمني? او جار او صديق? لا من قريب او
بعيد.. لأسباب أهمها ان اليمن منطقة خصبة لتربية القاعدة والإخوان
المسلمين والاشتراكيون والسلفيون والسنيون والشيعة وغيرهم..

اليمن بلد يضم جميع الأطياف المذهبية والسياسية? ولكل منهم مخططه? وكل
يسعى الى صنعاء وان طال السفر.. وأخشى من هذا السفر الذي يحمل على بساطه
خناجر وسهام مسمومة? ثمنها انا وأنت أخي اليمني وشقيقي السعودي
والإماراتي والبحريني والعراقي… انا وأنت صديقي الامريكي والبريطاني
والفرنسي والايطالي … ثمنها حضارة شعب وثروة أجيال..

ان أي حسم لا يستند الى النظم والقوانين الدستورية اليمنية لن ينجوا منه
احد? وعلى الجميع ان يفكر بذلك جيدا بعيدا عن المجازفات التي احتمالات
فشلها دائما تكون أكثر من نجاحها.

مدير تحرير أسبوعية “حشد”
Mqr2009@hotmail.com

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق