اﻹقتـصاديـــة

الذهب يتراجع .. ويتجه لتسجيل أكبر زيادة شهرية منذ نوفمبر 2009

تراجع سعر الذهب أمس الأربعاء بعد موجة صعود بنحو 3 في المائة في الجلسة السابقة بفضل تعليقات لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عن إجراءات محتملة لتعزيز النمو في الولايات المتحدة لكن سعر المعدن ما زال بصدد أكبر زيادة شهرية في نحو عامين.

وأظهرت وقائع اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي في التاسع من آب (أغسطس) والتي صدرت الثلاثاء أن البنك بحث عددا من الأدوات غير التقليدية التي قد يستخدمها لمساعدة الاقتصاد? وأن مزيدا من التيسير النقدي يظل خيارا مطروحا.

وتراجع السعر الفوري للذهب 0.8 في المائة إلى 1822.79 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن ارتفع أكثر من 2.6 في المائة في اليوم السابق إلى 1839.40 دولار.

وارتفع السعر 12.2 في المائة منذ مطلع آب (أغسطس) في أكبر زيادة شهرية منذ أن ارتفع 12.8 في المائة في تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 وبالمقارنة فقد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للأسهم الأمريكية 6.1 في المائة.

وفي المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة 0.1 في المائة إلى 41.35 دولار للأوقية في حين هبط البلاتين 0.1 في المائة مسجلا 1847.99 دولار للأوقية.

في المقابل ارتفع البلاديوم 0.9 في المائة إلى 777.22 دولار للأوقية.

ووفق ”رويترز” تراجعت أسعار الذهب للبيع الفوري في التعاملات الآسيوية أمس مع انتظار المستثمرين المزيد من القرائن على الأوضاع الاقتصادية وترقبهم الخطوات التي سيتخذها البنك المركزي الأمريكي لتحفيز الاقتصاد.

وصعد الذهب في الجلسة السابقة بعد أن أظهرت تفاصيل اجتماع لجنة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي الاتحادي في التاسع من آب (أغسطس) أن البنك المركزي الأمريكي ناقش نطاقا من الأدوات غير المعتادة التي قد يستخدمها لمساعدة الاقتصاد بما في ذلك المزيد من التيسير الكمي.

ومن شأن مواصلة التيسير الكمي أن يدفع توقعات التضخم للصعود وهو ما يحفز على شراء الذهب الذي ينظر إليه على أنه أداة جيدة للتحوط من التضخم.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي في 20 أيلول (سبتمبر) لمناقشة خيارات لإقالة الاقتصاد الأمريكي من عثرته.

وانخفض سعر الذهب للبيع النقدي في التعاملات الآسيوية 2ر0 في المائة إلى 29ر1833 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 03:20 بتوقيت جرينتش متجها نحو إنهاء الشهر على مكاسب قدرها 13 في المائة هي أكبر زيادة في شهر واحد منذ تشرين الثاني (نوفمبر)

2009 . والمعدن النفيس مرتفع نحو 30 في المائة عن مستواه في بداية العام أو ما يعادل حجم مكاسبه في عام 2010 بأكمله.

وزادت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 4ر0 في المائة إلى 50ر1836 دولار للأوقية متجهة أيضا إلى إنهاء الشهر على مكاسب قدرها 13 في المائة. واستقر سعر الفضة للبيع النقدي عند 39ر41 دولار للأوقية متجها نحو إنهاء الشهر على مكاسب قدرها 8ر3 في المائة في ثاني زيادة شهرية على التوالي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق