أخبار اليمن

قحطان: ليس هناك انسحاب من المجلس الوطني وما جرى هو تشابه في الأسماء

أعلن الناطق الرسمي لأحزاب اللقاء المشترك والقيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان إن “الحل السياسي للأوضاع في اليمن قد انتهى بعد رفض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التوقيع على المبادرة الخليجية”.
وأكد قحطان في حديث صحفي إن “الحسم الثوري عن طريق الشباب الآن هو الحل بعد توقف العملية السياسية بشكل تام”.
وكباقي تصريحاته السابقة التي توعد فيها بالحسم الثوري قال بأن الحسم بات وشيكا وسيكون أقرب مما يمكن تصوره” مضيفا?ٍ في تصريحه لـ”الشرق الاوسط”: أن الشباب قد أعدوا الخطط اللازمة لذلك? وأنهم سوف يزحفون بصدور عارية للإطاحة ببقايا النظام” ولكن دون الإشارة إلى زمان ومكان هذا الزحف.
وفيما يخص الانسحابات من المجلس الوطني الذي شكلته المعارضة? برر قحطان هذه الإنتكاسه التي م?ْني بها المجلس منذ أول يوم من إعلان تشكيله بالقول”ان بعض الذين أعلنوا انسحابهم لم يكونوا أصلا أعضاء في المجلس وإنما كانت المسألة مسألة تشابه في الأسماء وأكد أن عددا ممن أعلن عن انسحابهم قد أكدوا على عضويتهم في المجلس”? غير انه سرعان ما تراجع في كلامه ليعترف بالانتكاسه بقوله “انسحاب بعض الشخصيات التي لها مكانة كبيرة في نفوس اليمنيين قد حز في النفوس لعدم توقع مواقف كهذه? غير أننا ما زلنا نأمل بانضمام هذه الشخصيات الكبيرة إلى المجلس بعد تشكيل لجنة بهذا الخصوص”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق