أخبار اليمنابناء اليمـن في المهجـــر

وسط تجاهل المنظمات الانسانية لقضيتهم.. السعودية تفرض التجنيد الاجباري للمغتربين

شهارة نت – الرياض :

كشفت مصدر موثوق عن قيام السلطات السعودية بزج العشرات من المغتربين اليمنيين الى معسكرات التجنيد لاخذ دورات عسكرية على الحدود السعودية اليمنية, تمهيدا لوضعهم ككبش فداء عوضا عن الجيش السعودي.

واشار المصدر ل شهارة نت الى إن السعودية تقدمت بعروض للمغتربين اليمنيين على أراضيها للقتال في الحدود مقابل عدم ترحيلهم بحجة القوانين والاجراءات الجديدة التي جرى اتخاذها ضد الوافدين وكذا لمخالفتهم لقوانين الإقامة.

واضاف المصدر ان مسؤولين سعوديين قاموا بالترغيب للمغتربين اليمنيين بالتجنيد او الحبس للمخالفين والعاجزين عن سدد رسوم الاقامة والضرائب المفروضه عليهم.

وكشف المصدر عن عدة معسكرات تم إعدادها لاستقبال المجندين في كل من جيزان والدمام والطائف, ومنها معسكر العارضه التابع للواء السادس حرس حدود في جيزان والذي يشرف عليه المرتزق حسين حسان الغمري.. مشيرا الى أن عددا من المغتربين الذين تم تجنيدهم نُقلوا إلى المعسكرات ويتم تدريبهم هناك استعدادا لإشراكهم في القتل ضد الجيش واللجان الشعبية.

واتهم المصدر, المنظمات الدولية العاملة في مجال الحقوق والشئون الانسانية, بالتغاضي عما يتعرض له المغتربين.. مؤكدا علم الكثير من المنظمات بالمخطط السعودي لاستخدام العمالة اليمنية وربما العربية ايضا العاملة في السعودية للتجنيد الاجباري والزج بهم في معارك محسومة سلفا لصالح الجيش واللجان في اليمن..

ونوه المصدر الى ان السلطات السعودية هددت بسجن المغتربين اليمنيين الذين يرفضون العرض.. حيث شكا العديد من المغتربين من هذا التعامل والتصرف المهين للمغترب والانسان, مطالبين المنظمات الدولية بالتحرك الجاد والفاعل لانقاذ حياة مئات المغتربين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق