عربي ودولي

البرغوثى يحذر من تظاهرات فلسطينية حاشدة فى حالة استخدام الفيتو الأمريكى

حذر القيادي الفلسطيني مروان البرغوثى المسجون فى إسرائيل الولايات المتحدة من أن استخدامها حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي لمنع إعلان دولة فلسطينية سيعنى “نهاية دورها” فى المنطقة وسيؤدى إلى تظاهرات حاشدة فى العالم العربي والإسلامي.

وأدلى البرغوثى وهو قيادى فى فتح حكم عليه فى إسرائيل بالسجن مدى الحياة خمس مرات لقيامه بهجمات ضد إسرائيل إبان الانتفاضة الفلسطينية الثانية التى اندلعت عام 2000.

وقال البرغوثى إن استخدام واشنطن للفيتو سيكون بمثابة “إرهاب دولى وعلى الولايات المتحدة أن تعيد النظر بموقفها بخصوص هذا الأمر لأنه (الفيتو) لن يكون موجها ضد الفلسطينيين فقط وإنما ضد كل الأمة العربية ودولها وضد كل الأمة الإسلامية ودولها وضد أربعة أخماس البشرية التى تؤيد إقامة دولة فلسطينية”? مضيفا أن “تصويت الولايات المتحدة واستخدامها الفيتو سيعنى نهاية الدور الأمريكى فى المنطقة” متوقعا أن “يواجه هذا الفيتو بتظاهرات مليونية فى كل أرجاء العالم العربى والإسلامى وفى العالم بأسره”.

واعتبر أن استخدام الولايات المتحدة الفيتو “سيشكل خطأ تاريخيا قاتلا فى سجل الرئيس الأمريكى باراك اوباما الذى عقدت عليه الآمال فى إحداث تغيير فى السياسية الأمريكية فى المنطقة وفى كل الأحوال يجب ألا نخشى شيئا لان الخاسر الأكبر من الفيتو هو الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل”.

وهددت الولايات المتحدة? التى فشلت فى جهودها لاستئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل? باستخدام الفيتو إذا ما طرح على مجلس الأمن الاعتراف بدولة فلسطينية فى حدود 1967.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق