اﻹقتـصاديـــة

في عملية بيع وصفت بالنادرة.. شركة “مصافي عدن” اليمنية تعرض النافثا

قالت وكالة إخبارية أن شركة “مصافي عدن” اليمنية عرضت نافثا ثقيلة وخفيفة جاهزة للتحميل الفوري من خلال استدراج عروض اطلعت عليها الوكالة يوم الأربعاء? وذلك في إطار ما سمته بـ”عملية بيع نادرة” تلت حصول السلطنة? الغارقة في الفقر? على ثلاثة ملايين برميل نفط في يونيو في إطار منحة من تقدمة دولة السعودية المجاورة لها.

وبحسب وكالة “داو جونز الإخبارية” فإن الأثر على السوق سيكون على الأرجح محدودا?ٍ? إذ يستبعد أن تبقى اليمن دولة مصدرة للنافثا بانتظام نظرا?ٍ إلى قدرتها المحدودة على التكرير.

وي?ْشار إلى أن شركة “عدن” للتكرير المملوكة للحكومة? التي تعمل بطاقة يومية قدرها 150 ألف برميل? استدرجت عروضا?ٍ لبيع شحنة إجمالية للتحميل بين 16 و18 آب/أغسطس. وقد عرضت اليمن من خلالها 25 ألف طن متري من النافثا الثقيلة و10 آلاف طن متري من النافثا الخفيفة الم?ْنتجة من الخام السعودي الخفيف? بالإضافة إلى 15 ألف طن من النافثا الثقيلة و10 آلاف طن من النافثا الخفيفة الم?ْنتجة من خام مأرب الخفيف اليمني.

هذا وسيقفل استدراج العروض? المقد?مة على أساس تسليم البضاعة على ظهر السفينة? مساء الأربعاء? وسيكون بالتالي صالحا?ٍ ليوم واحد.

وفي الماضي? حينما كانت اليمن تبحث عن مشترين في الخارج? لم تكن تعرض غير النافثا الثقيلة ضمن شحنات متوسطة الحجم? بحسب ما أفاد به متعاملون.

وذكر أحدهم أن المرة الأخيرة التي باعت فيها النافثا تعود إلى العام 2010.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق