اﻹقتـصاديـــة

الغرفة التجارية تعقد لقاءا?ٍ موسعا?ٍ لمناقشة الأزمة الاقتصادية

عقدت الغرفة التجارية اليوم الاثنين لقاءا?ٍ موسعا?ٍ مع العديد من التجار لبحث ومناقشة الأزمة الاقتصادية وتأثيرها على الصناعات الوطنية وللخروج بالحلول المناسبة لهذه الأزمة التي حالت دون نجاح المسيرة الاقتصادية في البلاد وتقوم الغرفة التجارية بدور المتابعة منذ اندلاع الأزمة الاقتصادية بقلق بالغ من تداعيات الأحداث التي تعيشها بلادنا هذه الأيام وانعكاساته وأثارها السلبية على الاقتصاد الوطني خاصة الأزمة الخانقة في التي يعانيها المواطن من شحه المشتقات النفطية وتعطل حركة الإنتاج الوطني الذي أدى بدورة إلى إغلاق باب المصانع المحلية وتشريد العاملين فيها ومن ثم اتساع نطاق البطالة في البلاد .

وفي الاجتماع الذي عقد برئاسة حسن الكبوس رئيس الغرفة التجارية أكد الأستاذ/ أحمد الكحلاني وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى في حكومة تصريف الأعمال أهمية هذا الاجتماع الذي يأتي في وقت تزايدت فيها الأزمات من كل النواحي الاقتصادية متطرقا?ٍ للحالة الصعبة التي يعيشها نازحي أبين في أوقاته التي يقضيها سيرا?ٍ على الأقدام من منطقة إلى منطقة بحثا?ٍ عن مكان يؤويه من الأحداث الدائرة في أبين جراء المعارك بين ما يسمى بتنظيم القاعدة و الجيش داعيا?ٍ كل التجار للتبرع لهم لأنهم جزء من هذا الوطن كونهم في أمس الحاجة للتوفير الغذاء والماء والسكن والكسوة إضافة إلى أساسيات تعتبر ضرورية .

وفي بيان صادر عن الجمعية العامة أكد أن الجمعية تلقت تحذيرات عدة من المصنعين والمنتجين بأن عدم سرعة توفير للمشتقات النفطية لهم وعلى وجه الخصوص مادة الديزل فأن ذلك معناه إغلاق مصانعهم وتسريح عمالهم , مبينا?ٍ امتداد الأثر السلبي إلى المواطنين البسطاء في الحصول على احتياجاتهم الاستهلاكية والمعيشية نتيجة اختفاء مادة الديزل عن المنشئات الخدمية الصغيرة من مخابز وأفران ومغاسل ومستشفيات مشيرا?ٍ إلى أنه هناك توقعات بأتساع نطاق السوق السوداء في الداخل وعلى مستوى بعض المتنفذين في الجهات الذين يقدمون مصالحهم الشخصية على المصالح الوطنية .

ونوه البيان إلى أن القطاع الخاص بكافة منتسبيه جزء من هذا الشعب اليمني العظيم يطالب من كافة الجهات المعنية والمسؤلة بالتعاطي الجاد والحازم مع هذه الأزمة واتخاذ حزمة عاجلة من الإجراءات الحازمة تكفل توفير المشتقات النفطية ومكافحة مسمى السوق السوداء لتجنيب الوطن والمواطن المزيد من المعاناة التي نعيشها وتغليب المصلحة العليا للوطن من قبل جميع الأطراف في هذا الظرف الاستثنائي

ودعا البيان كافة أبناء الوطن ومنتسبي الأجهزة الأمنية والعسكرية والمدنية كلا?ٍ في موقعه بالتعامل المسؤل والجاد لإخراج الوطن من هذا المأزق الاقتصادي التي يعانيها كل الوطن والعمل على إنجاح توفير الأمن والاستقرار المعيشي والسكينة العامة مطالبا?ٍ الحكومة ” الموافقة على تحرير استيراد المشتقات النفطية بكافة التسهيلات التي من شأنها تساهم في العمل للخروج من الأزمة الاقتصادية أو تقوم باستيرادها وبيعها في السوق اليمنية بالأسعار الرسمية أو بأسعار التكلفة حتى تنتهي الأزمة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق