كتابات

أحزاب المشترك “القطري” ..!

تستثني أحزاب المشترك في أحاديثها عن مواقف الأشقاء قبل الأصدقاء تجاه
ما يسمونها ب”الثورة “موقف قطر? وفي هذا الاستثناء إشارة واضحة إلى الدور
المشبوه الذي تلعبه قطر بأيادي تروج لنفسها ألقاب الثورية والوطنية
والولاء للوطن والشعب .
وإذا كان الموقف القطري الداعم لمزاعم ” الثورة” قد أثبتته قناة الجزيرة
منذ اللحظة الأولى لتغطيانها أحداث الشأن اليمني ? فإنه ليس كل هذا
الموقف أو هذا الدور فهناك أشكال من الدعم والتواصل لا تتوقف عند حدود
المواقف الدبلوماسية وربما لا تنتهي عند حدود الدعم المادي وضخ ملايين
الدولارات لرعاية مشاريع “الانقلاب ” تحت إكليشة “الثورة” وعلى أكتاف
الشباب الأبرياء الواقفين في الساحات ? ثم على حساب دماء وجراحات تعرض
لها البعض منهم ? بل منهم من خسر حياته في مسيرات غوغائية ? لم يكن لها
من هدف سوى رفع سقف ضغط مفاوضات واشتراطات تجار السياسة وهواة الابتزاز
السياسي فضلا عن استجلاب التعاطف الدولي والإقليمي.
والواضح حتى الآن هو التصريح بالموقف القطري ? وثبوت دعمه ماديا ولوجستيا
لمشاريع الفوضى والتخريب داخل مساحة هذا الوطن اليمني ? لكن كما نعتقد ?
لن يكون الدور القطري وحده وان كان هو الأبرز ? فهناك دول أخرى بأدوار
أخرى تضع أقدامها على مساحة أو خارطة تتفسخ ببعض النفوس التي ترتضي
العمالة وتستجلب الثمن البخس ?وفي الوقت ذاته لا تخجل من الصعود على
المنصات ? وفي شاشات الفضائيات كقوى وطنية تدافع وتذود عن حياض الوطن
وسعيها إلى المساواة والعدالة والحرية ? والدولة المدنية ? إلى آخر هذه
التنظبرات المشروخة !!
غير أن ما لا تدركه هذه القوى هو أن السواد الأعظم من أبناء اليمن يعلمون
حقائق تاريخها في مستنقعات العمالة والارتهان إلى الخارج واللهاث وراء
حفنة من المال المدنس لا أكثر ? وقد كشفت السنوات الماضية ? كثير من
النماذج التي باعت نفسها للخارج وضاقت ذرعا بالداخل ? فكشرت عن تمويلها
لمشاريع التمرد والتخريب والتمزيق والرجعية ? وحتى محاولة الانقلاب على
النظام الجمهوري ووحدة البلد .
وهاهي القوى نفسها وان حاولت أن تكون بأقنعة أخرى تداوم على رغبتها في
العمالة والارتهان لكل ما هو خارجي ولا يهمها إن سال من الدم الكثير أو
غرقت البلاد في وحل الفوضى والخراب والتمزق .. لكن الشعب لها بالمرصاد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق